روضة الجامعة الهاشمية الدامجة

جاءت فكرة إنشاء روضة الجامعة الهاشمية الدامجة تحقيقا لرؤية صاحبي الجلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله المعظمين والمتمثلة بالاهتمام بالطفولة عامة وتزامنا مع جعل مرحلة رياض الأطفال في الأردن مرحلة إلزامية ومن إيمان الجامعة المطلق بأهمية الاستثمار في مرحلة الطفولة وتنشئة جيل واعي محبا لوطنه وقائده. كما وتحرص الجامعة الهاشمية على تنفيذ مشاريع وبرامج نوعية داخل الحرم الجامعي تعود بالنفع على كادرها الوظيفي أولا والمجتمع المحلي ثانيا.
  تأسست الروضة بدعم من منظمة اليونيسيف بناءا على مبادئ وأساليب حديثة تتمحور حول الطفل، والبيئة التعليمية المحفزة له، وتعزز هذه المبادئ حب الاستكشاف  وتعمل على اعداد الطفل بشكل متكامل من الجانب العقلي والجسدي و الاجتماعي لذلك جاءت رسالة الروضة دعم وتوجيه حب الاستطلاع والتعلم عند الطفل عن طريق توفير البيئة المحفزه الملائمة لاحتياجاته، والتي تنمي إبداعه وتساعده على ان يتعلم كيف يتعلم.
ويقوم برنامج الروضة على الأنشطة التي تسمح لكل طفل بأن ينمو في جميع مجالات تطويره، وعلى ما هو مناسب من الناحية التطويرية، وعلى الملاحظات التي يقوم بها الموظفون على كل طفل بحيث يتم استخدام مواد وأدوات مختلفة تسمح للأطفال بتطوير مهاراتهم البدنية والعقلية.
  وتتبع الروضة منهج التعلم من خلال البحث والمشاريع في التعلم والتعليم  لينشأ جيل المستقبل على أساس من التوازن الفكري و الإبداع العلمي و قادر على اكتساب المعارف والعلوم وتفعيل حواسه للتفاعل الإيجابي مع محيطه الاجتماعي.
ويشرف على الروضة بشكل مباشر كادر كلية الملكة رانيا للطفولة والذي من شأنه أن يعزز القيمة العلمية للروضة وإدخال كل المستجدات النوعية في مجال الطفولة ويتم ايضا تدريب طلبة مساق التدريب الميداني فيها.