كرم وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ابو قديس مندوبا عن ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، الجامعة الهاشمية لدعمها ومشاركتها الفاعلة من خلال كلية الهندسة وكوادرها في المشروع الوطني التكنولوجي احد مبادرات أكاديمية يوريكا والتي جاءت من خلال مذكرة تفاهم وقعتها الجامعة ويوريكا لتؤسس لعلاقة تعاون بين الجانبين خاصة التعاون في المشروع الوطني التكنولوجي.

جاء ذلك خلال حفل مسابقة أبطال الأردن للتكنولوجيا 2021 الذي أقيم برعاية ولي العهد.

ويشار إلى أن هذا المشروع التكنولوجي قد تم بدعم من منظمة Plan International وبالتعاون مع جامعة الحسين التقنية – مؤسسة ولي العهد، والجامعة الهاشمية وجامعة العلوم التطبيقية.

وقد تسلم درع تكريم الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور عوني اطرادات عميد كلية الهندسة مندوبا عن رئيس الجامعة.

وعبر الأستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون رئيس الجامعة الهاشمية عن تقديره العميق للمبادرة الريادية النوعية لأكاديمية يوريكا، مشيدًا بالمشاركة الفاعلة لهندسة الهاشمية في المرحلة الأولى من المشروع الوطني إحدى المبادرات الرائدة ليوريكا والتي تمثلت بتعليم 700 طالب من نخبة الطلبة في مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز مواضيع تقنية وهندسية متقدمة لرفع تنافسيتهم ومهاراتهم مقارنه بأقرانهم على المستوى الإقليمي والدولي.

وأكد رئيس الجامعة أهمية أهداف ومساعي المشروع ليكون الأردن في مصاف الدول المتقدمة من خلال المشاركة في تمكين طلبتنا في المدارس الحكومية من تلقي تعليم تكنولوجي نوعي يؤهلهم لمستقبل يرقى بوطنهم وتقدمه التقني.

وذكر الأستاذ الدكتور عوني اطرادات عميد كلية الهندسة أن كوادر كلية الهندسة من مختلف الأقسام وفي إطار التعاون مع أكاديمية يوريكا التي تفخر الكلية بان مؤسستها هي احد خريجاتها، قد شاركوا ومن خلال خبراتهم التقنية والهندسية في مجالات امن الشبكات والمعلومات، والذكاء الاصطناعي، والبرمجة الاحترافية في المشروع الوطني التكنولوجي مساهمة من الكلية في إعداد جيل مؤهل منذ الصغر ليشكل قصص نجاح ترتقي للمستويات العالمية وتؤهلهم لمسارات مستقبلية وظيفية تقنية تؤسس على قواعد راسخة من المراحل التعليمية الأولى.

وكان الدكتور أب قديس مندوب سمو ولي العهد في كلمة له خلال الاحتفال قد عبر عن سعادته بلقاء نخبة متميزة ومبدعة من الطلبة ومعلميهم نيابة عن سمو ولي العهد، مؤكداً أهمية مثل هذه الفعاليات التي تعنى بالإبداع الذي أصبح سمة لهذا العصر، لا سيما ونحن على أعتاب المئوية الثانية من عمر دولتنا الأردنية. وأكد حرص مؤسساتنا التعليمية؛ المدرسية والجامعية على تمكين الطلبة من الإبداع وتجذير ثقافة التميز.

وأشار إلى جهود سمو ولي العهد الكبيرة، وحرصه الأكيد على عمل كل ما من شأنه إتاحة الفرص وتوفير البيئة الحاضنة، لإعداد جيل قادر على التفكير والإبداع والتميز، لافتاً إلى المبادرات العديدة لسموه في هذا المجال؛ والتي نشهد ثمار إنجازاتها في مختلفة جوانب تطوير وتحسين بيئة التعليم والتعلم المبني على الإبداع والتميز والابتكار.

تاريخ النشر: 13-06-2021
Number of views : 397