ارشاد اكاديمي ونفسي واجتماعي

 

يعد الإرشاد الأكاديمي ركيزة من ركائز التعليم الجامعي،   حيث تهتم الجامعة بهذا الجانب كونه   يهدف إلى توجيه الطلبة للحصول على أفضل النتائج والتكيف مع البيئة الجامعية واغتنام الفرص المتاحة لهم عن طريق تزويدهم بالمهارات الأكاديمية التي ترفع من مستوى تحصيلهم العلمي من خلال شعبة الإرشاد الأكاديمي والنفسي والاجتماعي.

خدمات الإرشاد الأكاديمي:

-          التخطيط والتنسيق والإشراف على تنفيذ عملية الإرشاد الأكاديمي في الجامعة والتوعية بها.

-          الارتقاء بتنافسية الجامعة للإرشاد الأكاديمي حسب المعايير الدولية.

-          إقامة بنية تحتية متقدمة وتعزيز التعاون بين جميع الكليات وتكوين فرق عمل للإرشاد الأكاديمي والتوعية بأهميتها.

-          الإفصاح عن الأنظمة والتعليمات والقواعد المنظمة للدراسة والامتحانات وكل ما يتعلق بالخدمات الأكاديمية ونشرها.

-          متابعة نشر الخطط الدراسية وما يستجد من متغيرات فيها.

-          الإشراف على دور المرشد في عملية الإرشاد الأكاديمي ومراقبة أدائه من خلال عدة أدوات (الساعات المكتبية)

-          تهيئة الطلبة للتأقلم مع الحياة الجامعية والتعرف على بيئتها. وإمدادهم بالمعلومات الصحيحة عن التخصصات والسياسة التعليمية في الجامعة.

-          توفير الدعم اللازم للطالب المتعثر أثناء مسيرته الأكاديمية.

-          الاهتمام بالطلبة المتفوقين وتقديم ما من شأنه تعزيز قدراتهم ودعم إبداعاتهم.

-     التواصل مع الطلاب من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.على طرح المواضيع المختلفة ذات الاهتمام بمشكلاتك النفسية والاجتماعية والأكاديمية بشكل دوري من خلال هذه الصفحة وسنتلقى مشاركاتكم عبر البريد الإلكتروني للتعبير عن ما يجول في الخاطر من مشاعر أو أفكار تودون مناقشتها أو مشكلات ترغبون بعرضها على أصحاب الاختصاص في الجامعة للوصول لأفضل الحلول الممكنة .

كما تعد أهمية الإرشاد النفسي والاجتماعي ضرورة من ضرورات الحياة للوصول إلى حياة  إنسانية متجددة والى الاستقلالية   الذاتية وتمكين الفرد من إحداث تغييرات ايجابية في سلوكه   ومعاونته على اكتساب وتعلم مهارات التواصل الفعال مع الآخرين بشكل ايجابي.

 خدمات الإرشاد النفسي والاجتماعي

-   تقسم إلى إنمائية (توفير عناصر وظروف النمو المتكامل والمتوازن، وتشمل الجوانب الجسمية والعقلية والنفسية والاجتماعية)، ووقائية (تجنب حدوث المشكلة والاضطراب بإزالة الأسباب المؤدية  إلى حدوثه)، وعلاجية (المساعدة في حل المشكلات سواء على مستوى الفرد أو الجماعة)،ويكون ذلك من خلال ما يلي:

أ. مساعدة الطلبة المستجدين على الانسجام مع حياتهم الجامعية الجديدة وتخطي العقبات التي قد تواجههم.  

ب. إرشاد الطلبة وتوجيههم   اجتماعيا ونفسيا وأكاديميا  

جـ. الاهتمام بمشكلات الطلبة   وقضاياهم المختلفة والعمل على حلها أو التخفيف من حدتها ، وتذليل أية عقبة أو صعوبة تعترض سبيلهم خلال دراستهم.

د. مساعدة الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة على الاندماج في البيئة الجامعية ، وتخطي الصعوبات التي قد تواجههم من خلال إجراء دراسة حالة لهم.    

هـ. تقديم الإرشاد الفردي والجماعي للطلبة .

و. إعداد الدورات التدريبية في بناء الشخصية والذات الإيجابية .

ز. تقديم الاستشارات الإرشادية للطلبة .

ح. إعداد الكتيبات والمطويان اُلإرشادية.

ط. الإعداد لورش العمل والمحاضرات والندوات بالمواضيع   ذات الاهتمام من قبل الطلبة ، والتي تهدف إلى توعيتهم وتزويدهم بالمعلومات التي تسهم في وقايتهم من الوقوع في الصعوبات.

  تطرح الشعبة مواضيع للمشاركة والتصويت (شاركنا   لمساعدتك) عبر البريد الالكتروني Counseling@hu.edu.jo

.