دائرة البرمجة وتطبيقاتها

welcome_img

دائرة البرمجة وتطبيقاتها هي الدائرة المسؤولة عن حوسبة اعمال الجامعة وتشمل اعمال الحوسبة تحليل وتصميم وتطوير وتنفيذ حلول محوسبة (نظم المعلومات وتطبيقاتها في مختلف الكليات والمراكز والوحدات والإدارات التابعة للجامعة, بالإضافة إلى الخدمات الالكترونية بما فيها موقع الجامعة و البوابات الالكترونية.
قامت الدائرة و بجهود ذاتية بالبدء في تطوير الانظمة المحوسبة ابتدءا من
نظام القبول والتسجيل والنظام المالي والرواتب والموارد البشرية ونظام اللوازم و المستودعات, ولتشمل بعد ذلك جميع نواحي الجامعة.تم تطوير هذه الانظمة باستخدام تقنيات قاعدة البيانات  أوراكل. و أيضا قامت الدائرة ببناء العديد من الخدمات الالكترونية و البوابات والموقع الالكتروني والعديد من الأنظمة المعتمدة على الانترنت.

 دائرة البرمجة وتطبيقاتها هي الدائرة الوحيدة في الجامعة المسؤولة عن حوسبة كافة اعمال الجامعة والتي هي في تزايد مستمر نظرا للتطور في تكنولوجيا المعلومات وللطلب المستمر في حوسبة الدوائر وايضا نظرا للتغير المستمر في التعليمات والانظمة والتي يتبعها تعديل وتطوير الانظمة المحوسبة, هذا الامر ادى الى تزايد الاعمال المطلوبة من دائرة البرمجة وبالعكس الى تبسيط الاجراءات الادارية والى تقليل حجم العمل الاداري في الدوائر التي تم حوسبت اعمالها.
وتتميزدائرة البرمجة بكادر ذو مهنية مميزة وقدرة كبيرة على حل المشاكل البرمجية بفعالية و العمل على توفير كافة الحلول للمشاكل العالقة والحيلولة دون وجود عوائق أمام الطلبة والموظفين من اجل ديمومة انظمة الجامعة الالكترونية والوصول الى حالة الجامعة الالكترونية.
وتقوم دائرة البرمجة بتواصلها المستمر مع جميع الكليات والوحدات الادارية في الجامعة وتعمل الدائرة على تحديد وتطبيق وتنفيذ مشاريع تساهم في تنمية المجتمع المحلي من خلال تطبيقات تكنولوجيا المعلومات. وتهدف الدائرة الى تطوير انظمة الجامعة الكترونيا ضمن مفهوم الجامعة الإلكترونية.

وتحتوي الدائرة على الشعب التالية:

 شعبة التطبيقات الأكاديمية و الادارية
 هذه الشعبة لها اتجاهان
الاول الانظمة الاكاديمية التي تعنى بتحليل و تطوير و معالجة جميع الأنظمة الأكاديمية ويعتبر قلب الأنظمة الاكاديمية الطالب, منذ تقدمه بطلب الالتحاق بالجامعة و من ثم قبوله بالجامعة و تسجيله و تقدمه للامتحانات الالكترونية و الورقية لغاية حصوله على الدرجة العلمية  و تخرجه, كما يتم التعامل مع أي تغيير يطرأ على سياسة الجامعة الخاصة بالطلبة من اعتماد نظام علامات   جديد أو طريقة دفع جديدة   أو خطة دراسية جديدة بسرعة و دقة و جدية, تقسم الأنظمة الأكاديمية إلى   أنظمة تعمل من داخل الجامعة كأنظمة سطح مكتب مثل نظام القبول و التسجيل ونظام مالية الطلبة و غيرهما , و أنظمة تعمل من داخل و خارج الجامعة عن طريق الانترنت مثل نظام الهيئة التدريسية و غيرها.

و الثاني الانظمة الادارية  التي تعنى بتحليل و تطوير و معالجة جميع الأنظمة الادارية ويعتبر قلب الانظمة الادارية الموظف. قامت الشعبة بتطوير نوعين من الأنظمة: أنظمة تعمل من داخل و خارج الجامعة عن طريق الانترنت مثل نظام إدارة الجامعة ، أما النوع الآخر فهي تطبيقات سطح المكتب مثل النظام المالي و نظام الديوان والارشفة الالكترونية ونظام اللوازم ونظام الموارد البشرية ونظام الهاتف و نظام العطاءات المركزية و غيرها من الأنظمة المطبقة في مختلف دوائر ووحدات الجامعة.

 

شعبة تطبيقات الانترنت
تقع على عاتق الشعبة مسؤولية تطوير ومتابعة تطبيقات الانترنت والنشر الالكتروني ومعالجة جميع أنواع المشاكل التقنية والفنية والبرمجية لكافة تطبيقات الانترنت المعلوماتية, وتقوم الشعبة بإنشاء وتعديل وتنفيذ تطبيقات الانترنت، وربطها مع قواعد البيانات الفعالة، والتفاعل مع التطبيقات الاخرى وايضا تعمل الشعبة على تطوير خدمات الانترنت وحماية تطبيقات الويب من خلال تطبيق التقنيات والاستراتيجيات المناسبة.وتقوم الشعبة بإنشاء وصيانة مواقع وظيفية وديناميكية من خلال تطبيق مهارات التصميم الجرافيكي والويب ومبادئه المختلفة.

 

شعبة فحص التطبيقات
يقع على عاتق هذه الشعبة مسؤولية فحص الانظمة والبرامج والخدمات المحوسبة و ضمان جودة الانظمة  المستخدمة في الجامعة و المطورة من قبل شعبه الانظمة الاكاديمية و الادارية و شعبة تطبيقات الانترنت.   يتعلق ضمان جودة الانظمة بعملية تطوير الانظمة  بأكملها، والتي تشمل عمليات عديدة كتحديد المتطلبات وتصميم البرمجية والبرمجة. تنظم عمليات ضمان الجودة في أهداف وأنشطة ومهام ومقاييس مختلفة ؛ تهدف العملية الى تأكيد جودة الانظمة من خلال فحص مكونات الانظمة للتأكد من خلوها من الأخطاء ومطابقتها للمواصفات والمعايير الموضوعة من قبل مستخدمي الانظمة وذلك قبل إصدار تلك الانظمة إلى المستخدمين المعنيين بها.

 

مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الالكتروني © | جميع الحقوق محفوظة