افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية

 

مندوباً عن رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون، افتتح نائب الرئيس الاستاذ الدكتور سلطان المعاني المؤتمر  العلمي السابع عشر بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات  "دورة الراحل الأستاذ الدكتور محمود خليل الحموري  وذلك ضمن فاعليات اربد العاصمة العربية للثقافة للعام 2022 وبالتعاون مع مديرية ملتقى اربد الثقافي والذي يستمر على مدار يومين في ركن الحسن بن طلال في الجامعة، بمشاركة نخب أكاديمية من الجامعات الرسمية وفاعليات رسمية وثقافية من مدينة اربد، وعدد من النخب الثقافية النسوية.

وقال الدكتور المعاني خلال الافتتاح:" اربد مدينة يتزاحم المجد على ابوابها ويتهادى اقحوانها المحبون ، نقرأ صفحات تاريخها بكل اللغات، فمنذ الالفية الخامسة قبل الميلاد واربد تنقش لوحتها رشاقة فنان، وشعر فيلسوف فكانت بيت رب إيل وأربيلا، والاقحوانه اربد، وقد ظلت اربد وادعة مطمئنة تشيع سهولها الممتدة على المدى الامن والامان لكل زائريها، والمارين عبر دروبها وطرقاتها فهي كما نعتها وجوارها صاحب صبح الاعشى طريق الحاج الى بيت الله الحرام وزيارة نبية والى الارض المقدسة وممر القاصدين الى الديار المصرية."

وقال:" ويبقى التحدي والرهان على كواهلنا نحن ورثة كل ذلك التراث وكل هذا البناء الحضاري، وتلك المكونات الحقيقية التي أهلت اربد لتكون مدينة الثقافة العربية، ونحن الذين نقشت ذاكرتنا على حكايا خان حدو، ودار جودة، ومدفع رمضان، ومقام الشيخ التميمي وعوض الهامي، وبيوت عرار والشراري وسعيد جمعة، ومكتبة اربد اقدم مكتبات المدن الاردنية." مؤكداً على ضرورة تفعيل الحراك الثقافي الحقيقي الذي يضمن الديمومة ويبتعد عن الاحتفالية الكمية.

وألقى  رئيس المؤتمر المهندس هشام التل كلمة قال فيها:" الهاشمية منسوبة لهاشم وهاشم هو عمر بن عبد مناف جد الرسول صلى الله عليه وسلم، سمي هاشماً لانه كان يستقبل ضيوف مكة كلها بكل كرم وطيب، ونحن اليوم في حضرة من يحملون هذا الاسم وانارروا دروب الهاشمية جامعةً ومعنى واسماً." مضيفاً:" بأن المؤتمر السابع عشر للملتقى سمي باسم رجلاً من رجال الثقافة في مدينة اربد الاستاذ الدكتور محمود الحموري وهو استاذ في الكيمياء وقبل ان يكون استاذاً في الكيمياء هو استاذاً في كيمياء البشر ومحبة الناس له وكان لايريد سمعةً ولا رياء كان صديقاً ودوداً."

ودعا المهندس التل الشباب أن يكونوا مؤهلين وان يستفيدوا من أهل الخبرة وأن يأخذوا دروساً من الزمن لأن الزمن أكبر معلم ولابد أن يكون الشباب ذو همة ورجالاً صالحين لايهابون بالحق شيئاً وان يكون صوتهم مصحوباً بالبينة الواضحة.

 وقدم رئيس ملتقى اربد الثقافي الدكتور خالد الشرايري كلمة قال فيها:" عنوان مؤتمرنا هو " الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية" ونعتز بهذا المؤتمر الذي يشرف على فاعلياته الجامعة الهاشمية وبالتعاون مع وزارة الثقافة والمتمثلة بمديرية ثقافة اربد معرباً عن سعادتة بهذا التعاون القائم بين الجامعة الهاشمية وملتقى اربد الثقافي وبمشاركة النخب الاكاديمية بما يقدمونة من أفكار قيمة ومعلومات هامة ويقدمونها بمنهجية علمية تتوفر فيها كل جماليات التلقي وأبهى صور البلاغة التي تستقر في الذاكرة وينتفع منها طلبة العلم.

والقى كلمة المشاركين مدير مكتبة جامعة اربد الاهلية الدكتور أسامة عايش وقال فيها" نلتقي فوق ثرى الهاشمية، ونتفيأ ظلالها الوارفة، فالهاشمية اعمق بدلالات المفاهيم التاريخية وتجسد معنى الكرم العربي الاصيل، ومفهوم التشاور، وحكمة القيادة الهاشمية العريقة.

وقدم رئيس مجلس التطوير التربوي لمحافظة اربد شقيق الفقيد (الدكتور محمود الحموري) المهندس ابراهيم الفاعوري كلمة خلال حفل الافتتاح تحدث فيها عن الفقيد المرحوم الدكتور محمود الحموري وصفاته الجليلة ومايتحلى من اخلاق وعلو الهمة، مقدماً الشكر والعرفان للجامعة الهاشمية ومديرية ثقافة اربد على هذا التكريم الطيب قائلاً: " أنتم العلماء وانتم المستقبل ولايكفيني شي لرد جميلكم".

وتناول اليوم الاول جلستين الاولى ترأسها نائب رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور سلطان المعاني وتحدث فيها كل من الاستاذ الدكتور حسين طه المحادين أستاذ علم الاجتماع والجريمة في جامعة مؤتة حول الشباب وتجاذبات البحث عن تحقيق هويتهم المعاصرة، والاستاذ الدكتور سهيل الحباشنة عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الهاشمية حول العصر الرقمي، القيم التربوية، الشباب قراءة في جدلية العلاقة بينهما، والدكتور ابراهيم منصور مدير مركز الاعداد لسوق العمل حول متطلبات اعداد الطلبة لسوق العمل الفرص والتحديات، والدكتور رفعات الزغول تحدث حول دور الموروث الشعبي في بلورة شخصية الشباب، الدكتوره خولة القدومي تحدثت حول التربية الوطنية واثرها على توعية الشباب.

والجلسة الثانية ترأسها الأستاذ الدكتور عمر الفجاوي مدير مكتبة الجامعة الهاشمية، وتحدث فيها كلا من الاستاذ الدكتور صادق شديفات عميد شؤون الطلبة في الجامعة الهاشمية حول دور عمادات شؤون الطلبة في تشكيل صورة الطالب الجامعي، والدكتور أسامة عايش تحدث حول الثقافة وفلسفة الاجيال، والدكتوره هناء الشلول تحدثت حول واقع الشباب بين الطموح والآمال، والطالبة لميس شنيكات سنة رابعة تمريض من الجامعة الهاشمية تحدثت حول دور العمل التطوعي في صقل شخصية الطالب الجامعي، وطالبة الدكتوراة كوثر مقابلة عضو هيئة تدريس في جامعة جداراه حول الشباب بين الريادية والثقافة الانتاجية.

 

افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية
افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية
افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية افتتاح المؤتمر العلمي السابع عشر لملتقى اربد الثقافي بعنوان" الشباب في المئوية الثانية للدولة الاردنية واقع وتطلعات في الجامعة الهاشمية