تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية

 

   احتفلت الجامعة الهاشمية، يوم الاثنين 20-6-2022، بتخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري، إذ خرجت (236) طالبًا وطالبةً في تخصص دكتور في الطب.

     وتضمن الحفل الذي رعاه رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون، وحضور سفير دولة الكويت الشقيقة السيد عزيز الديحاني، والملحق الثقافي السعودي د. عيسى بن فهد الرميح، وممثلين عن الملحقية الثقافية العراقية، وحضور نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالباسط الزيود، وعمداء الكليات، دخول موكب الطلبة ثم أعضاء هيئة التدريس، وبدأ الاحتفال بالسلام الملكي الذي عزفته موسيقات الأمن العام، وتلاوة آيات عطرة، وكلمتين لرئيس الجامعة الخريجين، وتسليم الراية من الفوج الحالي إلى الفوج الثاني عشر.

    كما تضمن الحفل تكريم الطلبة الفائزين بجائزة الدكتور حسن حوامدة للبحث المتميز، وعرض فيديو لعدد من خريجي الكلية المتميزين، وأنشودة "سوف نبقى هنا"، ثم سَلَّمَ رئيس الجامعة الشهادات للطلبة العشرة الأوائل ثم لبقية الخريجين. وفي ختام الحفل ردد الطلبة القسم الطبي خلف عميد الكلية الأستاذ الدكتور راضي السيوف.

      وقال الدكتور الزبون في كلمته إنّ كلمتي هذه مصروفة حروفها إلى ألبابكم،  فكونوا كالنّخيل، وترفّعوا عن صغائر الأمور، وارتفعوا في علومكم، ولا تلقوا آذانكم إلّا إلى الرّفيع من القول، فأنتم منشود الأمل، ولا تنسوا الهاشميّة ومرابعها، فقد صنعتم فيها أجمل الذّكريات، وتمشّيتم في دروبها، ولكم في كلّ مكان فيها نبيل التّذكرة، وإنّ من المروءة أن تحفظوا هذه اللحظات في أفئدتكم، وأن تحدّثوا عنها وتوثّقوها في قابل أيّامكم. وأضاف: اجعلوا نجومكم بالعلم وضّاءة، وتزّوّدوا من العلوم ما يجعلكم سادة في التّميّز، فهذا زمان لا مكان فيه للخمول، ولا شأن لنا بالكسالى، وإن لم تطمح نفس الواحد منكم إلى كلّ جديد في علمه، فسيكون شأنه ما لا أرضاه ولا ترضونه.

وقال رئيس الجامعة إنّ بحوثكم العلميّة هي الّتي ستقدّم لنا الحلول إن ألمّت بنا الخطوب، فالبحثَ البحثَ، ولا تركنوا إلى الدّعة، ولتكن هممكم إلى كلّ رفيع وثّابة، وتذكّوا معي أطبّاءنا العرب والمسلمين الّذين اختلط ليلهم بنهارهم، هم يعيشون عصورهم في تلكم الأزمنة، وانظروا إلى ما خلّفوه لنا من المصنّفات اللطيفة في علوم الطّبّ والجراحة، فلم يستغشوا ثيابهم، ولم يناموا على خدر، بل ارتقت عزائمهم إلى حلّ كل عويص يواجههم، وكانوا في خلق الإنسان يتفكّرون، فقد قال شيخ المعرّة:

وأضاف الدكتور الزبون إنّ المطلوب منكم أبنائي وبناتي لكبير، فبعد أن تأخذوا حظّكم من الجذل والحبور، مع أهليكم وأحبّائكم، انصرفوا إلى تدبّر أحوال النّاس في زماننا، واهتفوا بمراكز البحوث في أرقى الجامعات العالميّة، ولا تقفوا عند حدّ اللحظة، فالطّريق أمامكم طويل ويطول، ولن تبلغوا مرادكم إلّا بالإيمان بالله وبالصّدق وعلوّ الهمّة، فكم من طبيب تخرّج وبقي علمه على قدر ما تلقّى في الدّروس الأولى، وكم من طبيب حلّق وما قصّر، فأعلى شامخ بنيانه، وجعل نفسه أحدوثة المجالس في علمه وفي خلقه.

وألقى الطالب يزيد علي حسين كلمة الخريجين قدم فيها الشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس في كلية الطب الذين تعبوا واجتهدوا في تعليمنا، وللآباء والأمهات الذين صبروا واخلصوا في تربيتنا.

وقال الدكتور معتصم اللطايفه أن هذا اليوم نقطف في ثمار سنوات من التعب والجد والاجتهاد، وفي هذا اليوم تترقرق الدموع في مقل الأمهات والآباء وهم يرون فلذات أكبادهم قد ارتقوا أولى درجات سلم المجد بتخرجهم.

وتخلل الحفل تسليم الراية إذ سلمت الخريجة تولين جابر من الفوج الحادي عشر إلى طلاب الفوج الثاني عشر تسلمتها عنهم الطالبة الأولى على السنة الخامسة عاقلة الضراغمة.

كما تضمن الحفل توزيع الدروع على الطلبة الفائزين في جائزة الدكتور حسن حوامدة للبحث المتميز التي تهدف إلى تشجيع البحث العلمي، وقد كان المرحوم الدكتور الحوامده من المؤسسين في كلية الطب بالجامعة الهاشمية وجامعة مؤتة. إذ جاءت النتائج على النحو التالي:

 - المركز الأول بحث بعنوان "البكتيريا المتعددة البومانية المقاومة للأدوية في الأردن" بإشراف الدكتور محمد التميمي فاز فيها الخريجون: عبدالله عزام، محمد الخوالدة، حسان رمضان، مجد التلالوة، أحمد المعايطة.

كما مُنحت جائزة أفضل عرض تقديمي للخريج بشر المطيري.

- المركز الثاني للبحث المعنون ب "تأثير جائحة كورونا على استعمال وسائل منع الحمل" بإشراف الدكتور إيمان الكامل، وفاز فيها الخريجون: زهرة زرقان، ورند العبادي، وبتول السعايدة.

- المركز الثالث للبحث المعنون بـ "دراسة مقطعية عن ارتباط السمات الشخصية والأداء الأكاديمي لطلبة الطب الأردنيين". بإشراف الدكتورة كاترين ميلز Katherine Miles للخريجين غيد سحيمات، وندى إبراهيم، ويزن بنات، وإيمان حميدات، ويسار الشيخ.

 

 

تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية
تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية
تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية
تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة كلية الطب البشري بالجامعة الهاشمية