مجلس علمي لإشهار كتاب "حيلة الفضل: دِرَاسَاتٌ فِي التَّكَامُلِ الـمَـعْرِفِيِّ" في المكتبة الوطنية مجلس علمي لإشهار كتاب "حيلة الفضل: دِرَاسَاتٌ فِي التَّكَامُلِ الـمَـعْرِفِيِّ" في المكتبة الوطنية

   بمشاركة نخبة من العلماء الأجلاء، وهم الدكتور جواد العناني نائب رئيس الوزراء الأسبق، والأستاذ الدكتور فواز العبد الحق الزبون رئيس الجامعة الهاشمية، والأستاذ الدكتور درويش بدران أستاذ التشريح في الجامعة الأردنية، عقد في المكتبة الوطنية مجلس علمي لمناقشة كتاب "حِلْيَةُ الفَضْلِ: دِرَاسَاتٌ فِي التَّكَامُلِ الـمَـعْرِفِيِّ" وهو كتاب شكل بادرة معرفية تصل بين العلوم والمعارف أَصدَرَته الجَامِعَةُ الهَاشِميّةُ حديثًا، يحتوي مجموعة من الدراسات والبحوث في الـــمَجَالِسُ العِلْمِيَّةُ لِمَادَّةِ الأَدَبِ وَالعُلُومِ الإِنْسَانِيَّةِ لِطَلَبَةِ الدُّكْتُورَاه فِي الفَصْلِ الدِّرَاسِيِّ الأَوَّلِ 2020 لأستاذ الأدب الجاهلي في الجامعة الأستاذ الدكتور عمر الفجاوي الذي أشرف على تحرير الكتاب.

      وأشار رئيس الجامعة الهاشمية في افتتاح المجلس الذي أداره الخبير الاقتصادي الدكتور جواد العناني، إلى أهمية التنمية اللغوية التي تتطلب تدريس مساقات تتقاطع فيها اللغة والأدب مع بقية العلوم، ما يعكس دور الجامعات في إنتاج معرفة جديدة تعود بنافع العلم على محيطها ومتلقي العلم.

  من جهته، أوضح أستاذ التشريح الدكتور درويش بدران أن مصطلح التكامل المعرفي هو حديث نسبياً بدأ في الغرب، رغم أن العلماء المسلمين كان يطبقون هذا المصطلح قديماً دون تحديد تسميته، لافتاً إلى العديد من المحاولات المعاصرة لباحثين من بلدان المغرب في هذا السياق لكنها لم تتطرق إلى العلاقة بين العلوم التطبيقية والأدب.

   ودعا إلى تطوير المناهج الجامعية بحيث تتناول المساقات الاختيارية التي يدرسها الطلبة خارج أقسامهم الجامعية مع المعرفة التي يتلقونها في تخصصاتهم العلمية، حيث يمكن لأساتذة الشريعة أن يدرسوا طلبة الطب أخلاقيات التعامل مع المريض، ولأساتذة الاقتصاد أن يعلموهم الاقتصاد الطبي.

   أما أستاذ الأدب الجاهلي الدكتور عمر الفجاوي فتحدّث عن دراساته الأولى التي قدّمها قبل أكثر من عقدين للوقوف على علاقة الأدب بالرياضة، والتي مهدت الطريق لدراسات لاحقة في مجالات معرفية أخرى قادت إلى تدريس مساق يتناول تقاطعات الأدب مع العلوم أثمرت مواده في وضع كتاب "حلية الفضل: دراسات في التكامل المعرفي".

وتناولت موضوعات الكتاب الذي احتوى على (200) صفحة عن ثقافة التّكامل المعرفيّ بين اللغة العربية والقانون، والعلوم السياسية، والاقتصاد، والعلوم العسكريّة، والكتابة والآثار، وعلوم التّربية، وعلوم الرّياضة، واللغات الأخرى، وعلوم الطّبّ، وعلوم الشّريعة، وعلم الاجتماع.

     وقد حوى الكتاب مساهمات قيمة لعلماء وأساتذة وباحثين من الجامعة الهاشمية وخارجها وهم  والدّكتور جواد العناني، والفريق أوّل الرّكن المتقاعد حسين هزّاع المجالي، والأستاذ الدّكتور هايل الدّاوود، والأستاذ الدّكتور فوّاز العبدالحقّ الزّبون، والأستاذ الدّكتور زيدان كفافي، الأستاذ الدّكتور جمال الشّلبي، الأستاذ الدّكتور سهيل حباشنة، والأستاذ الدّكتور محمّد الرّواشدة، والأستاذ الدّكتور عبدالباسط الشّرمان، والدّكتور يحيى العلي، والدّكتور أحمد الحسبان، والدّكتور علي مساعدة، كما شارك في هذه المساهمات طلبة برنامج دكتوراه اللغة العربية في الجامعة، خاصة مساق "الأَدَبِ وَالعُلُومِ الإِنْسَانِيَّةِ". والطّلبة، هم: ابتسام بشير، وإيناس الخلايلة، ورهام الذويب، وشيماء العتلة، وعمر الرّدّاد، وعمر الرواشدة، ومها أبوغليون، ويزن عنكة.

 

مجلس علمي لإشهار كتاب "حيلة الفضل: دِرَاسَاتٌ فِي التَّكَامُلِ الـمَـعْرِفِيِّ" في المكتبة الوطنية مجلس علمي لإشهار كتاب "حيلة الفضل: دِرَاسَاتٌ فِي التَّكَامُلِ الـمَـعْرِفِيِّ" في المكتبة الوطنية