كلية الطب في الجامعة الهاشمية تعقد لقاءاً علمياً حول دور الجامعات الاردنية في مواجهة تحديات جائحة كورونا كلية الطب في الجامعة الهاشمية تعقد لقاءاً علمياً حول دور الجامعات الاردنية في مواجهة تحديات جائحة كورونا

رعى رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور فواز عبدالحق الزبون ، لقاءاً علمياً عبر منصة الاتصال المرئي زووم التي أقامته اللجنة العلمية والثقافية في كلية الطب، وتحدث فيها أخصائي علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة  بكلية الطب في الجامعة الأردنية الأستاذ الدكتور عزمي محافظة حول دور الجامعات الأردنية في مواجهة وباء كورونا.

واستهل الدكتور الزبون اللقاء بكلمة ترحيبية بالضيف الكريم والحضور، وقدم نبذة تعريفية حول التسهيلات التي قدمتها الجامعة الهاشمية للكادر التدريسي والإداري والطلبة والمجتمع المحلي من أجل التخفيف من حدة الأثر السلبي للجائحة على قطاعي التعليم والصحة بما فيها تدريب وتأهيل أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية لتسهيل عملية التعلم عن بعد وتوفير الاجهزة والمعدات الالكترونية اللازمة لذلك وتوفير قاعات مجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة لتدريس المواد العملية والمختبرات.

وأشار  الدكتور الزبون بأن الجامعة تنوي في المستقبل القريب استحداث تخصصات وبرامج أكاديمية فريدة من نوعها للتعامل مستقبلاً مع ظروف مشابهة لجائحة كورونا كتخصصات المعالجة التنفسية الحثيثة وادارة الأزمات والتسويق الرقمي والإعلام الرقمي وغيرها. مضيفاً  بان الجامعة قامت بتجهيز مركز متكامل داخل الجامعة لفحص وتطعيم الكادر التدريسي والإداري والطلبة واستعداد الجامعة للبدء بتطعيم وإعطاء اللقاحات للمجتمع المحلي.

 

 وقدم الأستاذ الدكتور عزمي محافظة شرحاً مفصلاً حول تحسن الوضع الوبائي لجائحة كورونا في المملكة الأردنية الهاشمية. مشيراً إلى أهمية الدور الوطني الذي تضطلع به الجامعات الأردنية في مواجهة وباء كورونا والذي يشمل الدور التوعوي والتثقيفي للجامعات، والدعم المالي واللوجستي الذي تقدمه الجامعات لأغراض البحث العلمي المتعلق بفيروس كورونا، ومدى الاستفادة من مخرجات هذا البحث العلمي للتصدي والتعامل مع الجائحة. وكما تحدث معالي الأستاذ الدكتور عزمي محافظة حول الدور المنوط بالجامعات في تأهيل طلبة التخصصات الطبية لغايات التقصي الوبائي وإجراء الفحوصات وإعطاء المطاعيم، ومشاركة الجامعات في توفير مراكز مؤهلة لإجراء الفحوصات وتقديم اللقاح للعاملين في الجامعة والطلبة وأفراد المجتمع.

 وأضاف الدكتور محافظة بأنه من الضروري فتح تخصصات وبرامج تدريبية لإعداد كوادر مؤهلة للتعامل مع الحالات الحرجة التي تحتاج الى عناية تنفسية متقدمة وإعادة التأهيل الرئوي  وتوفير الدعم النفسي للمرضى بعد الشفاء من الفيروس.

وفي نهاية اللقاء  الذي أداره  الدكتوره ايمان عليمات مقرر اللجنة العلمية والثقافية في كلية الطب، دار نقاش موسع  حول ضرورة الاستعداد الأمثل للجامعات الاردنية للعودة للتعلم الوجاهي واستقبال الطلبة في بداية العام المقبل داخل الحرم الجامعي.

كلية الطب في الجامعة الهاشمية تعقد لقاءاً علمياً حول دور الجامعات الاردنية في مواجهة تحديات جائحة كورونا كلية الطب في الجامعة الهاشمية تعقد لقاءاً علمياً حول دور الجامعات الاردنية في مواجهة تحديات جائحة كورونا