ورشة عمل السياحة والتراث في وادي الزرقاء توصي باستحداث مسار على طول الوادي من عمان شرقا حتى نهر الأردن غربا ورشة عمل السياحة والتراث في وادي الزرقاء توصي باستحداث مسار على طول الوادي من عمان شرقا حتى نهر الأردن غربا

 

عمون - بالتعاون ما بين الجامعة الهاشمية، وجامعة آل البيت، وجمعية إدلاء السياح الأردنية، ووزارة السياحة والآثار ومشاركة عدد من المؤسسات والجمعيات ومنظمات المجتمع المحلي، عقدت ورشة عمل بالسياحة والتراث في وادي الزرقاء عبر تطبيق زوم، برعاية الأستاذ الدكتور فراس علاونة عميد كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية.

وأكد علاونة أهمية المشروع وتميزه، ودعم إدارة الجامعة له، مبديا تطلعه لنتاجاته لما فيها من خير عظيم لمدينة الزرقاء بخاصة وربطها بالمسارات السياحية مع مدينة عمان ومدينة جرش المجاورتين، مشيدا بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في هذا المجال الرامية لتحقيق الإنجازات الميدانية في مدينة الزرقاء.

الباحث الرئيسي للمشروع الدكتور رمزي الروسان أشار إلى أهمية المشروع المدعوم من صندوق البحث العلمي والابتكار التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية، والذي يشمل منطقة وادي الزرقاء لما لها من أهمية على مر العصور، مركزا على الهدف الرئيسي للمشروع والمتمثل باستحداث مسارات سياحية على طول مسار وادي الزرقاء تشمل جميع المواقع السياحية والأثرية والتراثية على طول الوادي الممتد من عمان شرقا حتى وادي نهر الأردن غربا.

وقدم الباحثان نيفين رشاد وينال فريحات إيجازا عن أهمية المشروع وأهدافه والتي تتمثل في رسم مسارات سياحية متنوعة على طول مسار الوادي، وإصدار كتاب وكتيب وبروشرات تظهر أهمية الوادي ويوضح المواقع الأثرية والتراثية الواقع فيه، وأوضحا منهجية العمل فيه، وأنواع السياحة المختلفة التي تضمنها المنطقة الوادي.

وأكد الأستاذ الدكتور محمد وهيب عضو فريق الدراسة العلمي على مستقبل المسار في الربط السياحي للوادي من البداية وحتى النهاية ما بين مدينتي الزرقاء وعمان، وربط المسارات السياحة مع بعضها البعض. وأوضح الفوائد الاقتصادية المتوقعة للمشروع في المجالات المتعددة، مؤكدا أن المشروع سيطلق قريبا مسودة إستراتيجية محافظة الزرقاء السياحية الشاملة بالتعاون مع عدد من الوزارات والمؤسسات والمجتمع المحلي.

الدكتور عبد العزيز محمود من جامعة آل البيت تناول دور التنوع الأنثروبولوجي في منطقة الوادي في الإفادة من اقتصاديات السياحة وأشار إلى بدايات الاستقرار والتنوع الثقافي في الزرقاء وجوارها.

السيد محمد حماد رئيس جمعية أدلاء السياح الأردنيين أشار إلى الجهود المبذولة في المشروع لتطوير منطقة وادي الزرقاء من منبع نهر الزرقاء في مدينة عمان إلى مصبه عبر الزرقاء، حيث ان المنطقة تحتوي على مختلف أنواع السياحة الغير مستغلة فيه.

وأكد الدكتور غسان عويس الباحث في السياحة والتراث على أهمية المشروع الريادي ودوره في نقل المعرفة وتغير الأفكار السلبية المتعلقة بوادي الزرقاء حيث تمثل هذه الورشة الخطوة الأولى من خطوات الترويج للمسارات السياحية المنوي طرحها وتطويرها للتشبيك مع المحافظات المجاورة.

الدكتور عودة الشمالية من جامعة الشارقة أشار إلى الكنوز التاريخية التي يحويها وادي الزرقاء وضرورة العناية بها لجذب الزوار والإفادة من اقتصاديات السياحة.