نشر بحثين متخصصين في مجال تشخيص امراض عصبية في مجلات عالمية متخصصة لباحث في الجامعة الهاشمية

 نشر بحثين متخصصين في مجال تشخيص امراض عصبية في مجلات عالمية متخصصة لباحث في الجامعة الهاشمية

نشر بحثين متخصصين في مجال تشخيص امراض عصبية في مجلات عالمية متخصصة لباحث في الجامعة الهاشمية


 بحثان علميان  في مجال تشخيص أمراض  عصبية في مجلات عالمية  لباحث في الجامعة الهاشمية

نشر الدكتور علي الردايدة، الأستاذ المشارك في قسم التصوير الطبي في كلية العلوم الطبية التطبيقية في الجامعة الهاشمية، بحثين متخصصين في مجال تشخيص مرض انفصام الشخصية ومرض التصلب اللويحي باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.

وجاء نشر البحثين من خلال تعاون الجامعة الهاشمية وباحثين من الخدمات الطبية الملكية الاردنية وجامعة غرب اونتاريو في كندا و جامعة نوتنغهام في بريطانيا ليخلص إلى  نشر بحثين متخصصين في مجال تشخيص الامراض العصبية  في مجلات عالمية متخصصة وذات معامل تأثير عال.

وقدم الدكتور الردايدة شكره لادارة الجامعة الهاشمية لدعمها المستمر لاجراء دراسات متميزة ونشر نتائجها في مجلات علمية عالمية محكمة بمعامل تأثير عال ومصنفة ضمن مجلات الفئة الأولى، والذي بدوره سيسهمفي تعزيز تصنيف الجامعة الهاشمية في التصنيفات العالمية الصادرة  عن الهيئات و المؤسسات الدولية.

وذكر الدكتور الردايدة بأن البحث الاول جاء بعنوان "سماكة قشرة الدماغ و مرض الاضطراب التفكيري عند مرضى انفصام الشخصية: دراسة للشبكات العصبية باستخدام التصوير بمجال مغناطيسي عال جدا"، و المنشورفي مجلة (Progress in Neuro-Psychopharmacology and Biological Psychiatry) ذات معامل التأثير 4.361، و المصنفة ضمن مجلات الفئة الأولى Q1 Journals . حيث تم دراسة التغيرات في سماكة قشرة الدماغ في 17 منطقة عصبية عند هؤلاء المرضى. وبينت نتائج الدراسة أن سماكة قشرة الدماغ عند مرضى الانفصام و الذين يعانون من اضطراب في التفكير تقل بشكل واضح في المناطق المسؤولة عن الادراك و اللغة.

رابط البحث:

https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S0278584619310309

كما ذكر الدكتور الردايدة بأن البحث الثاني جاء بعنوان "قياس التغيرات داخل المادة الرمادية في عمق الدماغ لمرضى التصلب اللويحي باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي"، و المنشورفي مجلة  (European Radiology) ذات معامل التأثير 4.101، و المصنفة ضمن مجلات الفئة الأولى .Q1 Journals حيث تم دراسة التغيرات داخل المادة الرمادية في عمق الدماغ بقياس مقدار ضمور وتآكل هذه الأجزاء بالاضافة الى تراكم الحديد و الالتهابات فيها ؛ باستخدام تقنيات تحليلية كمية معقدة جدا لصور الرنين المغناطيسي.  وبينت نتائج الدراسة أن جميع المناطق التي تمت دراستها داخل الدماغ كانت متأثرة لدرجة كبير مقارنة بتلك الموجودة عند الاشخاص الأصحاء.

يذكر أن الدكتور علي الردايدة متخصص في مجال التصوير بالرنين المغناطيسي وله العديد من الأبحاث في مجال تشخيص الأمراض العصبية و غيرها من الأمراض باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي حيث وصلت عدد الأبحاث المنشورة الى اكثر من 27 بحثا في مجلات عالمية متخصصة اغلبها مصنفة ضمن مجلات الفئة الأولى Q1 Journals، اضافة الى أكثر من 32 ورقة بحثية في مؤتمرات عالمية و محلية.


 
 
 
 Date posted : 29-07-2020
 عدد المشاهدات: 317
Share this information