آخر الاخبار
معلومات شاملة حول محاور مسابقة فيديو الجامعة الهاشمية


 

 

    تسعى الجامعة الهاشمية إلى بناء النموذج الريادي في قيادة المجتمع وتقديم الحلول الاستراتيجية للتحديات الوطنية الكُبرى إذ عملت ضمن خطة منهجية لتقديم الحلول الإبداعية المستدامة للتحديات الوطنية التي تواجه الأردن والمتمثلة في الأمن الاقتصادي، وأمن الطاقة وأمن المياه والأمن الغذائي، والأمن بمفهومه الشامل، وتطوير الموارد البشرية بما ينعكس على تحسين نوعية التعليم والتوسع في البحوث العلمية، وجودة الكفاءات المؤهلة التي تخرجها الجامعة.

 معلومات حول الجامعة الهاشمية:

النشأة والتأسيس: صدرت الإرادة الملكية السامية بإنشاء الجامعة في التاسع عشر من حزيران من العام 1991م، وبدأ التدريس فيها في السادس عشر من أيلول من العام 1995م.

مساحة الجامعة: تَبلغ مساحة الجامعة: (8519) دونمًا.

أبرز مشاريع الجامعة الهاشمية الريادية والكبرى:

  1. مبنيان للقاعات الصفية يتسعان لــ(6500) طالب، وبدأ التدريس فيهما منذ بداية الفصل الأول 2017/2018.
  2. مُجَمع ميشع التعليمي الذي يضم كليتي الملكة رانيا للطفولة والملكة رانيا للسياحة والتراث.
  3. مبنى كلية العلوم الصيدلانية.
  4. مختبر التشريح الرقمي التفاعلي Digital Anatomy Lab في كلية الطب.
  5. مبنى الدفاع المدني.
  6. البدء بإنشاء رابع أكبر "مختبر للأنظمة الإنشائية" Structural Systems Lab على مستوى العالم.
  7. طرح عطاء لإنشاء أكبر وأحدث مدينة رياضية، والتي تشمل: كلية رياضة، وإستاد رياضي أولمبي، وصالة أرينا بسعة (25) ألف متفرج بالإضافة إلى الملاعب الرياضية المتنوعة.

كليات الجامعة وعماداتها:

  • تَضُمُ الجامعة (19) كليةً وعمادةً، وتُقدم في مرحلة البكالوريوس (52) تخصصًا، و(28) تخصصًا في مرحلة الدراسات العليا: الدكتوراه والماجستير، والدبلوم العالي بالإضافة إلى الدبلوم المهني.
  • طلبة الجامعة: حوالي (25) ألفًا، نسبة الطالبات (63%).
  • الطلبة الوافدون: حوالي (1200) طالبٍ وافدٍ من حوالي (30) جنسيّةً.
  • خريجو الجامعة: (70) ألف خريج.
  • الهيئة التدريسية: (750) أستاذ جامعي.
  • الهيئة الإدارية: (940) موظفًا.

 

 

 

 

 

 محور الاستقلال الاقتصادي والمالي للجامعة:

  • تتميز الجامعة بالاعتماد على الذات في إدارة مواردها المالية والاقتصادية الذي انعكس على تحسين نوعية التعليم وجودة البحث العلمي وتوسيع البنية التحتية في الجامعة، وحققت الجامعة الاستقرار الاقتصادي والمالي في ظل الظروف المالية الصعبة.
  • هي الجامعة الحكومية الوحيدة في الأردن التي لم تَتَلقَّ دعمًا ماليًا مباشرًا من الحكومة، ولعدة سنوات، وليس عليها أي دين، أو قرض، ولا تعاني من أي عجز مالي.
  • تعتمد الجامعة على مبدأ الرُشد في اتخاذ القرار المالي والاقتصادي والإداري.
  • تم زيادة رواتب العاملين من أكاديميين وإداريين بـنسبة (70%) خلال الـــ(7) سنوات الماضية (2011-2018).
  • ضبط وترشيد النفقات غير الضرورية بواقع (7) ملايين دينار سنويا بما لا يؤثر على سير العملية التدريسية والبحثية.
  • قامت الجامعة بتحديث بنيتها التحتية والتكنولوجية ومختبراتها ومشاغلها، وتم تزويد  الجامعة بأحدث التجهيزات العلمية والبحثية والتكنولوجية. إذ نَفَّذَتْ الجامعة مجموعة واسعة من المشاريع الكبرى   Mega Projectالتعليمية والبحثية والاستثمارية، بقيمة تصل إلى (130) مليون دينار أردني، منها (116) مليونًا من ميزانية الجامعة، و(14) مليونًا من المنحة الخليجية.
  • التوسع في دعم الحث العلمي ودعم براءات الاختراع إذ خصصت الجامعة من موازنتها للعام 2018 ما نسبته 6% للبحث العلمي والإيفاد وهي أعلى نسبه بين الجامعات الأردنية.
  • منح قروض ومساعدات لجميع الطلبة الذين انطبقت عليهم الشروط من صندوق الطالب في الجامعة.

 

محور استقلال الجامعة في مجال الطاقة:

  1. مشروع الطاقة الشمسية "شمس الهاشمية" بقدرة (5) ميغاواط، وينقسم إلى ثلاثة أجزاء هي:1- مزرعة (محطة) طاقة شمسية (4) ميغاواط، 2- الجزء الآخر بقدرة (1) ميجا واط منفذ على شكل ممرات للمشاة (مر مُظلل) ، 3- مظلات للسيارات حوالي (200) موقف.
    1. تفضّل صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال بافتتاح المشروع "شمس الهاشمية" في الخامس من حزيران العام 2016.
    2. بلغت كلفة المشروع (5.5) مليون دينار، واسترد كلفته خلال سنة و(4) أشهر. (خفض كلفة استهلاك الكهرباء في الجامعة من 2.5 مليون دينار سنويا إلى (الصفر) وتورد الجامعة لشبكة الكهرباء الوطنية بما يعادل (2) مليون دينار سنويا).
    3. أول مؤسسة أردنية تعتمد اعتمادا كليا على الطاقة الشمسية، كما تعد الجامعة من أولى الجامعات على المستوى العالمي التي تعتمد اعتمادا كليا على الطاقة الشمسية.
    4.  فاز المشروع بوسام الاستقلال من الدرجة الأولى عام 2016. كما فاز المشروع بجائزة الإمارات للطاقة"/الجائزة الذهبية ( Emirates Energy Award (EEA ضمن فئة "المشاريع الكبيرة/أكثر من (500) كيلوواط"، وتنافست الجامعة مع (210) مؤسسة من (21) دولة عربية وأجنبية.
    5. المشروع له فوائد بيئية، اقتصادية، وعلمية، وبحثية، واجتماعية، وعمرانية، وجمالية.
    6. يُشكل ممر الطاقة الشمسية (الممر الأخضر) مظهرًا عمرانيًا وجماليًا فريدًا من نوعه بين الجامعات العالمية.
    7. نشر الوعي البيئي بين طلبة الجامعة والمجتمع الأردني والمؤسسات الوطنية والعربية في جدوى استخدام الطاقة الشمسية.
    8. قدمت خبراتها المتراكمة للعديد من الجامعات والمؤسسات الوطنية مجانًا.
    9. تم طرح عطاء لمشروعين جديدين للخلايا الشمسية بواقع (14) ميغا واط. (أحدهما مظلات للطلبة، ومظلات للسيارات، والأخر مشروع استثماري).
    10. تم زراعة (5000) شجرة من الهوهوبا والجاتروفا وهما نباتان ينتجان الوقود الحيوي Biodiesel والزيوت الطبية، ويتوافقان مع بيئة الجامعة ويتحملان ملوحة التربة والماء ودرجات الحرارة العالية والمنخفضة أيضًا.

 

محور استقلال الجامعة في مجال المياه:

  • تعمل الجامعة حاليًا على تقديم نموذج وطني في معالجة تحدي (شح المياه في الأردن)، من خلال:
  • إنشاء محطة تحلية المياه المركزية والنموذجية، وذلك لتحلية مياه آبار الجامعة بإنتاجية (650) م3 يوميا تعمل على الطاقة الشمسية وذلك لحاجات الجامعة من المياه العذبة، ولإجراء البحوث من قبل الأساتذة والطلبة وتوسيع الرقعة الخضراء. (المشروع حاليًا تحت التنفيذ بجانب خزان المياه القديم+ بجانب مبنى كلية الصيدلة الجديد).
  • سيستفاد من المواد الصلبة الناتجة من عملية التحلية.
  • العمل جاري لتركيب وحدات لاستخلاص الماء من الهواء ضمن تقنيات علمية متقدمة. وطرح عطاء لإنشاء مختبر متطور لاستخراج الماء من الهواء، بكلفة (2) مليون دينار.
  • إجراء تجارب بحثية بأجهزة (دلتا ووتر) لمعالجة المياه بالتقنية المغناطيسية من خلال جهاز معالجة مغناطيسية لملوحة المياه.

 

محور الأمن الغذائي:

  • إنشاء كلية الأمير الحسن بن طلال للأراضي الجافة لتطوير الموارد الطبيعية والبيئية والبشرية في البادية الأردنية والأراضي الجافة وشبه الجافة في الوطن العربي واستغلال البادية الأردنية في الزراعات التي تتوافق وظروف هذه المناطق.
    • تأسست في العام الجامعي 2015/2016 بتوجيهات مباشرة من سمو الأمير الحسن بن طلال بهدف توفير حلول بحثية رائدة وتخريج كفاءات علمية لتطوير المناطق شبه الجافة والبادية التي تشكل حوالي (80 بالمائة) من مساحة الأردن.
  • تم تأسيس الكلية بالتعاون مع المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا والمركز الدولي للأبحاث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا) ICARDA.
  • تطرح الكلية تخصص في درجة البكالوريوس في "الموارد الطبيعية في الأراضي الجافة" الأول من نوعه في الأردن.
  • تحرص الجامعة على زيادة الرقعة الخضراء في الجامعة بزراعة آلاف أشجار الزيتون كل عام إذ وصل عدد أشجار الزيتون إلى حوالي (70) ألف شجرة.

 

محور الأمن الوطني الشامل وتعزيز الانتماء وقيم المواطنة:

    1. من أجل تعميق انتماء الطلبة للتاريخ الأردني قديمه وحديثه، وربط الطلبة بالماضي العريق للانطلاق نحو المستقبل بقوة وعزم، أطلقت الجامعة أسماء العائلة الهاشمية على عدد من الكليات والمباني الحديثة، مثل مبنى الملك الحسين الباني للقاعات الصفية.
    2. إطلاق أسماء شهداء المعارك التي خاضها نشامى القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي على القاعات الصفية.
    3. ربطت الجامعة الطلبة بالتاريخ الأردني العريق من خلال إطلاق اسم الملك الحارث الرابع - الملك النبطي الذي شيد البتراء- على أحد مبانيها الحديثة. وكذلك مُجَمَع الملك ميشع المؤابي للقاعات الصفية. والملك ميشع هو أحد ملوك المؤابيون الذي قام بتدوين أعماله على مسلة ميشع.
    4. تكثيف النشاطات اللاصفية ضمن مختلف المجالات والحقول والتخصصات.
    5. تضمين الرؤية الملكية في الأوراق النقاشية التي أصدرها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في العديد من المساقات.
    6. طرح مساقين رياديين على مستوى الخطط الدراسية في الجامعات الأردنية ضمن حزمة متطلبات الجامعة الاختيارية وهما: "تربية حل النزاعات وقبول الآخر". و"تربية الأخلاق والقيم الإنسانية" بالإضافة إلى تطوير محتوى مساق "المواطنة وحقوق الإنسان" وتعديل توصيفها.
    7. الاستمرار في تطوير الخطط الدراسية التي تسعى دوماً للارتقاء بمستوى الوعي لدى طلبتها, والتي تضع نهضة الوطن ونهضة أبنائه في سلم أولوياتها, كما أنها تسعى لأن تكون جزءاً من السعي الوطني للتغيير الفاعل في نوعية الحياة ورقيها.

 

محور تطوير الموارد البشرية:

  1. حرصت الجامعة على بناء القدرات البشرية التي تعد الثروة وطنية لا تقدر بثمن.
  2. تعيين حوالي (400) عضو هيئة تدريس جديد خلال الفترة من عام (2011- 2018) من خريجي الجامعات العالمية المرموقة وذات التصنيف العالمي العالي.
  3. إيفاد وترشيح للإيفاد خلال الفترة (2011-2018) حوالي (370) موفدا للحصول على درجة الدكتوراه من الجامعات العالمية ذات الترتيب العالمي المتقدم.
  4. وضعت خطة ابتعاث للحصول على درجة الدكتوراه من أفضل 500 جامعه على تصنيف شنغهاي أو التايمز.

 
 
 
 Date posted : 02-07-2018
 عدد المشاهدات: 1553
Share this information