آخر الاخبار
كلية الآداب تقيم محاضرة بعنوان "حمزة بن عبد المطّلب وهند بنت عتبة: شبهات التّحريض وأباطيل التّمثيل"


 

أقامت كلية الآداب في الجامعة الهاشمية محاضرة بعنوان "حمزة بن عبد المطّلب وهند بنت عتبة: شبهات التّحريض وأباطيل التّمثيل: تحقيق وتأصيل" وهي بحث للأستاذ الدكتور عمر الفجاوي شارك به في مؤتمر دولي في العاصمة الفرنسية باريس قبل عدة أيام. وأدار المحاضرة الأستاذ الدكتور جمال الشلبي الذي أكد أهمية المشاركة في المؤتمرات العالمية خاصة لأعضاء هيئة التدريس بما يعزز من سبل التواصل الحضاري والفكري بين الأمم والشعوب، كما أكد أهمية ربط التاريخ الماضي بالحاضر والمستقبل.

  وقدمت عميدة الكلية الدكتورة خلود العموش مداخلة أكدت فيها على أهمية تمحيص النصوص التراثية وإخضاعها للفحص والتدقيق. وقالت إن الكلية حريصة على ترسيخ عُرف أكاديمي بإتاحة الفرصة لكل عضو هيئة تدريس مشارك في مؤتمر  بأن يقدم ورقته العملية من خلال محاضرة أو ندوة تقيمها الكلية لخلق المزيد من التفاعل بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة.

  وذكر الدكتور الفجاوي أن مقولة أن هند بنت عتبة قد حرّضت على قتل حمزة بن عبدالمطلب، لا يمكن القبول بها لعدم توافق الروايات التي نقلتها واضطرابها معتمدا في ذلك على (28) مصدرًا تغطي الفترة من القرن الثالث الهجري ولغاية القرن الحادي عشر. وأضاف إنه بعد أن قام بتحقيق مجموعة من النصوص التراثية والتاريخية حول شخصيّة المحرّض على قتل حمزة بن عبد المطّلب أثبتّ فيه أنّ المحرّض على قتله هو جبير بن المطعم بن عديّ وليس هندًا بنت عتبة.

كما دعا الدكتور الفجاوي إلى إعادة النظر في كثير من أقوال وروايات الثرات بالإضافة إلى أقوالنا ورواياتنا الحديثة.

 

 

 


 
 
 
 Date posted : 01-07-2018
 عدد المشاهدات: 2044
Share this information