آخر الاخبار
صدور كتاب "في حمى النص" احتفاء بالأستاذ الدكتور مصطفى عليان

صدر حديثًا عن دار المأمون الأردنية في عمَّان كتاب" في حِمى النّصّ :بحوثٌ ودراساتٌ وشهاداتٌ ومراجعاتٌ مهداةٌ إلى الأستاذ الدّكتور مُصطفى عليّان احتفاءً ببلوغِهِ سنَّ السّبعين" من تحرير : الأستاذ الدكتور عيسى عودة برهومة والدكتور رائدة أخوازهية.

   ويأتي هذا الكتاب في سياق عُرْفٍ أكاديمي يحتفي بالعلم والعلماء، ينبري فيه طلبة العلم وأساتذة أكاديميون وشعراء وأدباء لتكريم شخصيةٍ علميةٍ مرموقةٍ مقدمين إلى العالِمِ المكرَّمِ عددًا من الأبحاث والشهادات احتفاءً به، وتقديرًا له. وتجدر الإشارة إلى أن الأستاذ الدكتور مصطفى عليان مؤسسُ قسم اللغة العربية وآدابها في الجامعة الهاشمية، وقدم عددا من الدراسات النقدية والفكرية المهمة، منها :منهج المرزوقي في الخصومة النقدية حول أبي تمام، 1985م. نحو منهج إسلامي في رواية الشعر ونقده، 1992م. معجم الخطاب القرآني في الدعاء، دراسة في الدلالة والأسلوب، 2008م. تعدد الأصوات وإيقاع السرد في توبة كعب بن مالك، 2015م.        

   ويشير المحرران في مقدّمة الكتاب إلى وجوب تكريم العلماء من أمثال الأستاذ الدكتور مصطفى عليّان بقولهما :"ولقد أقمنا في دوحة الأستاذ الدكتور مصطفى عليان بضع عشرة سنة، فكان الواحة الخضراء في حياتنا المُجدبة، والجزء العامر في عمرنا الغامر، وكنّا نراه عاكفاً على تحقيق كتاب أو نقد بحث أو دراسة، أو محاوراً طلبة العلم، فهو راهب معرفة وراعي الأدب، نتفيأ أفنانه، ونستظل بأطاييبه الوارفة، فكان مجموعة فضائل، يشار إليه في حسن مناظرته، وتمام آلته في تقصيه وبحثه، وشدة شكيمته في صون العلم".

   ويحتلُّ المُكرّم الأستاذ الدكتور مصطفى عليّان مقامًا عليًا بوصفه أحد ألمع أستاذة الأدب العربيّ ونقده في غير جامعة عربية؛ فهو كما يشير المحرران في مقدمة الكتاب " رَجُلُ جِدٍ وعالمِ في فِعله وقوله، بلغ من البراعة أمداً قصيًّا". ويضيف المحرران على ذلك بقولهما : "ولقد أقمنا في دوحة الأستاذ الدكتور مصطفى عليان بضع عشرة سنة، فكان الواحة الخضراء في حياتنا المُجدبة، والجزء العامر في عمرنا الغامر، وكنّا نراه عاكفاً على تحقيق كتاب أو نقد بحث أو دراسة، أو محاوراً طلبة العلم، فهو راهب معرفة وراعي الأدب، نتفيأ أفنانه، ونستظل بأطاييبه الوارفة، فكان مجموعة فضائل، يشار إليه في حسن مناظرته، وتمام آلته في تقصيه وبحثه، وشدة شكيمته في صون العلم".

    ولقد انتظم الكتاب في ثلاثة فصول،  ففي الفصل الأول تقف جمهرة من زملاء الأستاذ الدكتور مصطفى عليّان ومُريديه وتلاميذه، لتقدّمَ لنا أطرافًا من السيرة العلميّة والعمليّة للأستاذ المكرَّم، ولتعبّر لنا أن للأستاذ عليان أياديَ بيضاءَ لا تُكفرُ، طوّقت الأعناق والأفئدة بأريجِ المحبة والصدق والوفاء، حيث يستذكرُ هؤلاء الباحثون من خلال شهاداتٍ ومراجعاتٍ وقصائدَ ونصوصٍ، الأيّامَ الجّميلة الطّيّبة، والسنين الخوالي، التي جمعتهم به في مقام التلمذة والزّمالة، والتي تكشفُ –لا ريب- عن نبل المكرَّمِ وحلمه وجِدّه وصبره وصدقه، أستاذًا ومربيًا وصديقًا وزميلًا. وقد ضم ما يلي :

الأستاذ الدكتور مجاهد مصطفى بهجت : شهادة عن بعد وذكريات صحبة علمية ، والدكتور. أيمن يوسف عليّان:  د. مصطفى عليّان لا يعيش في عباءة الآخر، ود. سعيد القرنيّ: (مُصطفى عُلَيَّان) علوٌ واصطفاءٌ، د. رامي أيوشهاب الدكتور مصطفى عليّان ... الفيض والأثر ... شهادة إنسانية وفكرية، د. ظاهر الزّواهرة :  كنوز وقيم في محاضرات الأستاذ الدكتور مصطفى عليّان، والدكتور سعيد مُصلح: آيات الوفاء لعميد النقاد والأدباء، ود. رياض أبو هولا: شهادة، وفداء العايدي: شهادة، وعامر أبو محارب: الاستاذ الدكتور مصطفى عليّان : حين يكتمل النّصّ!، يمان منور: من مناقب الأستاذ عرفانًا بجميله.                                                                        

     أما في الفصل الثاني فيقدُّم عددٌ من الباحثين أبحاثًا ودراساتٍ ومراجعاتٍ للمنجز النقدي والفكري للأستاذ الدكتور المكرَّم، يحاولون من خلالها أن يقفوا عند عددٍ من الخصائص التي تَميز جهد د. عليّان من غيره من مجايليه الباحثين أو سواهم، وتؤكد علوَّ كعبه في ميدان اللغة والتّراث والنقد والأدب، والتي يمكن أن تُجمل في: طرافة أبحاثه، ومنهجه الصّارم، وشرف مقصوده، وثقافته المتنوعة، وصبره العجيب. وقد ضم ما يلي :

   الأستاذ الدكتور عبدالرزاق حسين: روافد الحصاد في الحصيلة العلمية للدكتور مصطفى عليّان، والدكتور مأمون فريز جرّار: نحو منهج في رواية الشعر ونقده للأسـتاذ الدكتور مصطفى عليّ انالدكتور خلود العموش: الأستاذ الدّكتور أسئلة التحقيق الكُبرى، ود.عبدالله الفلاح: مصطفى عليّان محققًّا، والدكتور يوسف عليمات : ثقافة الانتخاب: قراءة في المنجز النَّقدي للعلاّمة مصطفى عليّان، والدكتور عبدالله عياش:  صحّة المقارنة في التأثيرات المشرقية في الأدب والنقد الأندلس للأسـتاذ الدكتور مصطفى عليّان، ود. محمد محمود القاضي: مصطفى عليّان ... أعماله مرآة أفــكاره، والدكتور رامي أبو عيشة: طرائق تشكّل العتبات النصيّة في كتابات مصطفى عليّان النقدية.         

    وأما في الفصل الثالث فيقدّم عددٌ من الباحثين والمفكرين أبحاثًا و دراساتٍ في مجالات اللغة والنقد العربيين على سبيل الإهداء للأستاذ الدكتور عليّان، بعضها نشر من ذي قبل، وبعضها ينشر لأوّل مرّة، ليكشف هذا الفصل من الكتاب عن وثيق صلة المودّة والمحبة التي تجمع العلّامة المكرّم بأولئك الباحثين. وقد ضم ما يلي :

الأستاذ الدكتور عبدالرزاق حسين: تحقيق المخطوطات ضرورة علمية، والأستاذ الدكتور مصلح النجّار: العجائبيّ والغرائبيّ في كتاب "عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات" للقزوينيّ، والاستاذ الدكتور ثناء عيّاش: قصيدة الناشئ الأكبر في مدح الرّسول (دراسة فنيّة)، والدكتور منجد مصطفى بهجت: الــتبادل الثقافي بين الشرق والغرب من خلال الأدب الأندلسي، ود.عيسى عبد الشافي: أثَرُ الخضْرمةِ في شعْرِ بشّارِ بنِ بُرْد (قراءة ثقافيَّة)، ووالدكتور عبدالله العضيبي: المصنفات في الشعر الجاهلي (قراءة أخرى) ، ووالدكتورة رائدة أخــوازهية: مرويات عبدالله بن عبَّاس الشعرية في كتاب الأغــاني (دراسة نقدية)، ود. فاطمة السّراحنة: السّخرية في لزوميات المعريّ .     

      




 Date posted : 14-05-2018
 عدد المشاهدات: 486
Share this information