افتتاح منصة زين للإبداع (ZINC) في الجامعة الهاشمية لدعم الريادة والإبداع لدى الطلبة
الهاشمية-[08-04-2018] :

افتتح رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني، والرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن السيد أحمد الهناندة، منصة زين للإبداع "ZINC" في مبنى الحسين الباني لتكون فضاءًا إبداعيًا يساعد طلبة الجامعة والشباب وخريجي الجامعة على التعلم والتدرب واخذ النصائح والمشورة بخصوص ريادة الأعمال والإبداع وتطوير المواهب. ويعد هذا الفرع السادس لمنصات لزين بعد فرعها الرئيس في مجمع الحسين للأعمال، والمقر الرئيسي لشركة زين، وفرعي جامعتي الأردنية واليرموك وفرع لومينوس شمال ستارت.

وتم افتتاح المنصة بحضور نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور شاهر ربابعة، والرئيس التنفيذي للابتكار وإدارة الموارد البشرية رشا بركات، وعميد كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات الدكتور فراس هناندة بحضور عدد من عمداء الكليات وأعضاء من الهيئة التدريسية في الجامعة الهاشمية والطلبة بالإضافة إلى جمع من الصحفيين وممثلي مختلف وسائل الإعلام.

وتَقَدَمَ الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني رئيس الجامعة بالشكر الجزيل والعظيم من شركة زين ومن رئيسها التنفيذي وعلى ما تحرص على تنفيذه من مسؤوليتها الاجتماعية وأفكارها الخلّاقة، وأضاف أن هذه المنصة كانت حلم للجامعة وطلبتها كمكان لتكون حاضنة للإبداع والريادة الطلابية مشيرا إلى أنها مكان للتعبير عن الإبداعات ودعم الأفكار الريادية.

وأكد الدكتور بني هاني أن الهاشمية تقدم نماذج وطنية ناجحة في حقول شتى، من أبرزها دعم الريادة والإبداع وتنمية الموارد البشرية وإطلاق الطاقات الخلاقة للطالب، والشراكة المؤسسية الاستراتيجية مع الشركات المبدعة في القطاع الخاص.

وقال إن الجامعة ليست مدرسة كبيرة تعتمد على التلقين ونقل المعرفة وحفظ المعلومات، بل هي فضاء إبداعي يعلم الطالب كيف يحلم وكيف يطور مهاراته وكيف يحصل على المعرفة والتعليم مدى الحياة من خلال تغيير جذري في الخطط والبرامج.

قال الدكتور بني هاني أن الجامعة تعنى بالاستثمار الفكري والريادي للطلبة وتسعى الى تعزيز الإبداع العلمي والتكنولوجي لديهم. كما أكد الدكتور بني هاني أن الجامعة ستعمل من خلال منصة زين على دعم قطاع ريادة الأعمال والرياديين بكافة السبل من خلال شراكة حقيقية مع شركة زين والقطاع الخاص لتوفير كل ما يلزم الطلبة الرياديين من دعم لوجستي واستشارات وفرص حقيقية لتشبيكهم مع أصحاب الاختصاص ولتمكين مشاريعهم.

   وتعقيباً على افتتاح المنصة، قال الرئيس التنفيذي لشركة زين، أحمد الهناندة: "سعداء بافتتاحنا اليوم الفرع السادس لمنصة زين للإبداع  (ZINC)، فبعد أن كانت ZINC هي الحلم الذي طالما راودنا، أصبحت اليوم واقعاً نفخر به، وباتت علامة مميّزة على صعيد قطاع ريادة الأعمال، ومصدر اعتزاز لنا في زين بما يتم تقديمه للشباب الأردني المبدع، مضيفاً: ستتلو هذه الخطوة المزيد من خطوات النمو والتوسّع لمنصة زين للإبداع (ZINC) لتصل إلى جميع الشباب في كافة أنحاء المملكة، ونحن في صدد افتتاح المزيد من الفروع للمنصة في الجامعات في مختلف المحافظات بالإضافة إلى إنشاء منصة زين للتصميم وأول منصة لفنون الطهي في الأردن. كما دعا الهناندة الطلاب إلى الاستفادة من مرحلة التحول والإبداع والتحدي التي يعيشها الجيل الحالي والعمل على تطوير أفكار الشباب وإخراجها إلى حيز الوجود من خلال مشاريع منتجة ومستدامة التي بإمكانهم بلورتها من خلال الدعم من المنصة.

وسيتمكّن أعضاء (ZINC) من الطلبة المسجلين من الاستفادة من المرافق والتسهيلات المتوفرة في المنصة، التي تساعد الطلبة على إطلاق العنان للريادة، وتحفيزهم على الابتكار والتطوير، من خلال تسخير التكنولوجيا وخدمات الاتصالات المتطورة بما يصب في مصلحة الطالب، والتي سيستخدمها في تسهيل الوصول إلى المعلومات التي يحتاجها في دراساته وأبحاثه، وتأمين كافة الاحتياجات اللازمة له لتطوير أفكاره الإبداعية، وتطبيقها على أرض الواقع، ليستفيد منها في المستقبل بعد تخرّجه، ويعمل على تطويرها لتصبح مشروعاً يدرّ له الدخل، حيث ستقوم زين ومن خلال المنصة بتنظيم وإقامة المحاضرات العلمية والتعليمية التي تفيد طلبة الجامعة، بالإضافة إلى ربطها مع منصة زين للإبداع (ZINC).

وقال السيد الهناندة أنه منصة زين للإبداع " زينك" بفروعها استطاعت أن تستقطب زيارة ومشاركة أكثر من  (100) ألف زائر من الشباب والرياديين الباحثين عن الفعاليات المتخصصة في ريادة الأعمال بمختلف القطاعات"، ضمن (2400) فاعلية ونشاط.

كما أكد الدكتور شاهر ربابعة أن التصميم الداخلي لمنصة زين يتوافق وحداثة تصميم مجمع الحسين الباني والمنصة تتوافق مع مشاريع الجامعة الطموحة والتي تهدف إلى تحويل الجامعة إلى منارة إبداعية وتعليمية وبحثية.

وقال الدكتور فراس هناندة عميد كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات بأن الجامعة ستعمل على دعم مشاريع الطلبة الريادية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال تطبيق هذه المشاريع وتحقيق نجاحها عبر الاستغلال الأمثل للموارد والأفكار وذلك لمساعدة الجيل الحالي من الطلبة على خلق أفكار المستقبل.

وقام الحضور بجولة على أركان المنصة، إذ تضم المنصة عده أركان منها الركن الخاص بالطباعة ثلاثية الأبعاد وركن يحتوي على جهاز يحاكي الواقع الافتراضي والذي يوظف تقنية الأبعاد الثلاثية "The zSpace System" بالإضافة إلى وجود عدة مساحات متعددة الاستعمالات المجهزة بأحدث المعدات، التي يمكن استخدامها لعقد الاجتماعات أو لعقد ورشات عمل وغيرها. وسيتمكّن الطلبة من الاستفادة من المرافق والتسهيلات المتوفرة في المنصة، التي تساعد الطلبة على إطلاق العنان للريادة، وتحفيزهم على الابتكار والتطوير.

 




 Date posted : 08-04-2018
 عدد المشاهدات: 1119
Share this information