آخر الاخبار
رئيس الجامعة الهاشمية يتحدث في الملتقى العربي الأول لمكافحة العنف ضد المرأة الذي نظمته منظمة المرأة العربية في جامعة القاهرة



تَحَدَّث رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني في الملتقى العربي الأول لمكافحة العنف ضد المرأة الذي نظمته منظمة المرأة العربية/إحدى منظمات جامعة الدول العربية بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية وجامعة القاهرة في جمهورية مصر العربية بحضور نخبة من رؤساء الجامعات العربية والأكاديميين والباحثين، وأقيم الملتقى بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يوافق الثامن من آذار تحت عنوان "دور الجامعات العربية في مكافحة العنف ضد المرأة" في جامعة القاهرة، بهدف تسليط الضوء على دور الجامعات في مناهضة العنف ضد المرأة، وإيجاد آلية لتبادل الخبرات والتشبيك بين وحدات مناهضة العنف ضد المرأة في الجامعات العربية.

وأكد الدكتور بني هاني على أن العنف ضد المرأة نتج جراء منظومة سلوكية انتشرت أخطائها في المجتمعات، وأصبحت من خلاله المرأة المعتدى عليها معاقبة اجتماعيا في كثير من الأحيان وقبولها بدور الضحية نتيجة عجزها وخوفها من الاعتراف مما تتعرض له من عنف نفسي ومادي في أوقات أخرى.

ودعا إلى الوقاية من هذه الأفكار المغلوطة بأن يبذل الإعلام المزيد من الجهود لأنه يملك الرسالة والسلطة الأقوى في عملية التأثير في الرأي العام وكذلك من خلال دور الدراما في زيادة الوعي بقضايا المرأة بدل أن تكون عاملا سلبيا ضدها.

كما عرض دور الجامعة الهاشمية في تمكين المرأة من خلال دعمها للوصول إلى المواقع القيادية إذ تشكل السيدات (50%) من مجلس العمداء، وتشغل أستاذة جامعية موقع نائب رئيس الجامعة، كما تحدث عن دور الجامعة في تأسيس مركز دراسات المرأة في المجتمع، والتخطيط لإنشاء كلية متخصصة في شؤون المرأة، ودور الجامعة في وضع الكثير من الخطط والاستراتيجيات وتطبيق الأنظمة بصرامة لمكافحة العنف ضد المرأة، كما تم وضع كوتا لعدد الطالبات في مجالس الطلبة والهيئات الطلابية، وخلق ثقافة صديقة للمرأة في البيئة الأكاديمية.

وقال رئيس الجامعة الهاشمية إن الموقف من قضايا المرأة مسألة مهمة شغلت العالم خلال الفترة الأخيرة، وتابع أن الأردن يحترم دور المرأة ويعمل على تمكينها في مختلف المواقع والمجالات والمؤسسات.

وافتتح الملتقى المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية السفيرة مرفت تلاوي التي أعربت عن أهمية الملتقى الذي احتضن عددا من الجامعات العربية الرائدة والتي تتميز بتجارب وخبرات حول موضوع مكافحة العنف ضد المرأة، وقالت "إن للجامعات الدور الأكبر في تشكيل ثقافة الشباب وقيمهم وتوجهاتهم الاجتماعية إزاء قضايا المرأة".

وقال نائب رئيس جامعة القاهرة الأستاذ الدكتور عمرو عدلي أن الفضل الأول في إنشاء جامعة القاهرة يعود للأميرة فاطمة إسماعيل التي حملت على عاتقها التكاليف المادية لبناء جامعة القاهرة وليس هذا فحسب ومن أجل إتمام البناء تبرعت بمجوهراتها، وهذا يدل على دور المرأة الفاعل على مدار عقود في التنوير والمعرفة والاقتصاد والتنمية المجتمعية.

وشارك في الملتقى عدد من رؤساء وعمداء الجامعات العربية في كلاً من المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية العراق ودولة فلسطين والجمهورية اللبنانية والجمهورية التونسية بالإضافة إلى الدولة المستضيفة جمهورية مصر العربية.





 
 
 
 Date posted : 08-03-2018
 عدد المشاهدات: 824
Share this information