آخر الاخبار
إمام الحضرة الهاشمية يحاضر في الجامعة عن دور الهاشميين في حماية القدس والدفاع عنها
الهاشمية-[21-12-2017] :


قال إمام الحضرة الهاشمية سماحة الشيخ الدكتور غالب الربابعة خلال محاضرة نظمتها عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الهاشمية إن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم يقود الجهود العربية والإسلامية والعالمية للدفاع عن مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها. وأضاف أن جلالته يتقدم الصفوف في الدفاع عن القدس وحمايتها مؤكدا أن للهاشميين دورا هاما في حماية القدس والدفاع عنها.

   وحضر المحاضرة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني، ومحافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران، ونائب مدير شرطة الزرقاء، ونواب رئيس الجامعة ومساعده، وعمداء الكليات، وجمهور عريض من طلبة الجامعة، وأدار المحاضرة الأستاذ الدكتور عمر الفجاوي.


   وأضاف الدكتور الربابعة أن الاهتمام الكبير بالمقدسات الإسلامية في القدس من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني يشكّل استمرارية للنهج الهاشمي في رعاية هذه المقدسات منذ أمد بعيد، واُخذت تلك الرعاية من المسؤولية التاريخية المؤسسة على الشرعية الدينية للقيادة الهاشمية، التي هي من سبط من أُسري به وعُرج به من فوق الصخرة المشرفة إلى سدرة المنتهى، وقد تعهدت قيادتنا الهاشمية بالدفاع عن الأقصى وحمايته.

وقال إمام الحضرة الهاشمية، لقد ارتبط الهاشميون تاريخياً بعقد أخلاقي وشرعي مع المقدسات الإسلامية والمسيحية مازال مستمرا، وقد توج بالوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة، فجلالة الملك عبدالله الثاني هو صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس الشريف، وله الحق في بذل جميع الجهود القانونية للحفاظ عليها، بخاصة المسجد الأقصى بما له من مكانة في نفوس المسلمين في العالم أجمع.

ودعا طلبة الجامعة وشباب الأمة إلى التكاتف والتعاون والابتعاد عما يُضعف أو يوهن الوطن أو الأمة في تماسكها ولحمتها، كما دعاهم إلى التمسك بالأمل قائلا: "عندما نتدبر كتاب الله نجد أنه تعالى يدعو دائماً إلى التفاؤل، وحسن الظن، وانتظار الفرج، دون جزع ولا فزع وهذا الدين العظيم دائماً ما يدعو العبد إلى أن يكون مستبشراً بالخير، مطمئناً بما قدره الله له، منتظراً الفرج من مقدر الأمور، وقد نهى الله عن اليأس والقنوط مهما كانت الظروف والمصائب"، مبشرا الأمة بأن القدس عربية إسلامية وستبقى عربية إسلامية.

وفي نهاية المحاضرة قدم الشكر للجامعة ولرئيسها على ما تقوم به من ربط الطلبة بالتاريخ الأردني الحديث من خلال تسمية القاعات الصفية بأسماء شهداء الجيش العربي على ثرى فلسطين وأسوار القدس، مما يشكل ربطا حيا ومستمرا.

وكان رئيس الجامعة الهاشمية قد التقى إمام الحضرة الهاشمية وقدم له موجزا عن واقع الجامعة وتطلعاتها المستقبلية وأبرز المشاريع التي نفذتها وبخاصة في مجال الطاقة الشمسية وبناء المجمعات التعليمية وتزويدها بأحدث التجهيزات والوسائل التعليمية. واصطحب رئيس الجامعة الضيف في جولة إلى مرافق الجامعة ومنشآتها ومشروعاتها الكُبرى.










 Date posted : 21-12-2017
 عدد المشاهدات: 727
Share this information