"حقوق المسافرين جوا" محاضرة في كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث
الهاشمية-[22-11-2017] :

 

   نظمت كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية محاضرة تعريفية بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق المسافرين، قدمها السيد عبدالله النسور من هيئة تنظيم الطيران المدني الأردني.

وقال عميد الكلية الدكتور فادي بلعاوي أن الكلية حريصة على إطلاع وتعريف طلبتها بكافة القوانين والتعليمات المتعلقة بحقوق المسافرين من قبل الخبراء والمختصين في مختلف القطاعات، وأضاف أن الكلية تعمل على تطوير مهارات وقدرات طلبتها للوصول إلى تنافسية أعلى في سوق العمل المحلي والعربي والدولي.

وقال السيد عبدالله النسور أن الهيئة تسعى إلى الارتقاء بتطبيق معايير السلامة والأمن والبيئة في الطيران المدني، وتنمية قطاع نقل جوي متحرر مبني على أسس اقتصادية سليمة

وقال السيد النسور أن سلطات تنظيم الطيران المدني  في الأردن، تعود إلى عام 1950 من خلال مديرية الطيران المدني، ثم سلطة الطيران المدني عام 1982،   إما الهيئة فقد باشرت عملها منذ عام 2007  والتي تعمل على الارتقاء بخدمات الطيران المدني، وتنظيم جميع الأمور المتعلقة بالطيران المدني من خلال (6) شركات النقل الجوي والتدريب والصيانة وغيرها، وترخيص المشغلين، وتنفيذ التزامات المملكة الناشئة عن المعاهدات والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالطيران المدني بالإضافة إلى تنفيذ سياسة حماية البيئة، وتطوير الطيران المدني فنيا واقتصاديا بما يضمن سلامة الطيران المدني وآمنه وكفاءته وانتظامه.

وقال أن للمسافرين عبر الخطوط الجوية الكثير من الحقوق الناتجة عن التأخير والإلغاء للرحلات، وفقدان الأمتعة أو تلفها، إضافة إلى الإضرار الأخرى والوفاة، وأضاف أن على المسافر أن يعرف حقوقه جيدا ويطالب بها، مشيرا إلى وجود لجنة الشكاوي في هيئة الطيران المدني المعنية بمتابعة الشكاوي وتحصيل حقوق المسافرين. مؤكدا أنه على المسافرين الإطلاع على العقود التي يوقعونها مع شركات الطيران للمحافظة على حقوقهم.

وقال أن حقوق المسافرين جوا تعود جذورها التاريخية إلى اتفاقية وارسو عام 1929 وتعديلاتها، ثم اتفاقية مونتريال 1999 المتعلقة بحقوق المسافرين عبر النقل الجوي.

كما تحدث عن دور كل من هيئة الطيران المدني على شركات الطيران فيما يتعلق بحقوق المسافرين في النقل الجوي، ودور وزارة السياحة في تنظيم عمل المكاتب السياحية.

 وأشرف على تنظيم المحاضرة كل من الدكتورة نرمين خصاونة والمدرسة ديما كريشان وحضر الفعالية طلبة مساقي قوانين وأخلاقيات واستراتيجيات السياحة، ومساق نظم حجوزات المكاتب السياحية. وقد أكدت كل من خصاونة وكريشان على أهمية تأهيل الطلبة وتدريبهم وإطلاعهم على الهيئات والمؤسسات المتعقلة بعملهم المستقبلي.




 Date posted : 22-11-2017
 عدد المشاهدات: 368
Share this information