رئيس الجامعة الهاشمية يلتقي أعضاء مجلس الطلبة والأندية الطلابية ويرعى اطلاق مبادرة "أمل "

أكد رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس الطلبة السادس عشر ومجموعة من أعضاء الأندية الطلابية على دور الجامعة بتخريج قيادات مجتمعية واعية ومنتمية ومبدعة ذات رؤى وطنية واسعة ومستقبلية. وأضاف لأنه لتحقيق هذه الأهداف قامت الجامعة بتكثيف الأنشطة الطلابية اللاصفية وتنوعها وانفتاحها على مختلف الحقول والمجالات والاهتمامات. وقال إن الجامعة تعمل على تخريج كفاءات علمية برسالة وطنية شاملة تعي التحديات التي تواجه الوطن داخلياً وخارجياً.

  وتحدث الدكتور بني هاني عن خطة طموحة لتفعيل الأندية الطلابية البالغ عددها (42) ناديًا طلابيًا من أبرزها اعتبار الانتساب للأندية شرط تخرج من الجامعة، وفتح المجال أمام الطالب للانتساب لعدد واسع من الأندية، وإجراء انتخابات الأندية بشكل الكتروني Online، وتوفير ميزانية لكل نادي، والمساح للأندية باستمرارية النادي بحد ادني من المنتسبين.

 من جانبه قال عميد شؤون الطلبة الدكتور مصطفى الخوالدة : إن عمادة شؤون الطلبة هي حاضنة للعمل الطلابي الواعي والمبدع وهي تنتقي النشاطات النوعية التي تركز على مفاهيم الإبداع والريادة والابتكار. وأن الدكتور رئيس الجامعة يحرص دائماً على عقد سلسلة من اللقاءات مع الجسم الطلابي ممثلاً بمجلس الطلبة والأندية الطلابية للاستماع للمطالب والاقتراحات.  

 

واستمع رئيس الجامعة لمجموعة واسعة من الاقتراحات والمطالب والاحتياجات الطلابية لتحسين لعملية الأكاديمية والخدمية في الجامعة، وأكد على ضرورة تلبيتها بالسرعة الممكنة، ومن أبرزها تعزيز الصيانة الشاملة لمباني الجامعة القديمة، وعقد لقاء مع وزارة النقل وهيئة النقل البري لتحسين خدمة المواصلات لطلبة الجامعة في بعض المواقع، وتوفير صناديق إسعافات أولية في كل مبنى وغيرها من المطالب والاحتياجات.

كما رعى الدكتور بني هاني اطلاق مبادرة "أمل" لطلبة الجامعة الهاشمية لتعليم عمال الوطن القراءة والكتابة، والتي اطلقها  مجموعة من طلبة نادي المدرسة المتنقلة في عمادة شؤون الطلبة/ دائرة الهيئات الطلابية في الجامعة الهاشمية  لمحو أمية بعض عمال الوطن وتعليمهم مهارات القراءة والكتابة، ضمن مبادرة طموحة في الاستمرارية والانتشار خارج أسوار الجامعة. وافتتح رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني أولى الورشة التعليمية بحضور عميد شؤون الطلبة الدكتور مصطفى الخوالدة، مثنيًا على جهود القائمين على هذه المبادرة الإنسانية العظيمة التي تجسد روح العمل والعطاء لدى طلبة الجامعة.


وقالت الطالبة أمل زعرين منسقة المبادرة: "لقد بدأنا العمل بتعليم (15) شخصا من الذكور والإناث من عمال الوطن في الجامعة مهارات القراءة والكتابة وسنستمر في كل فصل دراسي كما نطمح في الانتقال إلى المجتمع خارج الجامعة". وأضافت أن الدورة تعقد ثلاثة أيام بالأسبوع بواقع ساعة يوميًا يقدمها متطوعون من طلبة الجامعة.
وذكر رئيس شعبة الاندية الطلابية في عمادة شؤون الطلبة السيد محمد الجبور أن العمادة تشجع على العمل التطوعي والخيري الطلابية، مشيرا إلى أن العمل التطوعي يكسب الطالب مهارات حيوية في حل المشكلات، واكتساب مهارات جديدة خاصة مهارة تنظيم الوقت، مهارات التواصل الاجتماعي، كما يتيح العمل التطوعي فرصة التعارف على ناس جدد، ويكسب الفرد تحمل المسؤولية.




 Date posted : 27-07-2019
 عدد المشاهدات: 92
 
Share this information