آخر الاخبار
مشاركة طلبة نادي اللغة العربية في احتفال مجمع اللغة العربية باليوم العالمي للغة العربية وتكريم احد طلبته.

 


في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للغة العربية نظم مجمع اللغة العربية الأردني صباح يوم الاثنين الموافق 18/12/2017م، فعالية افتتحها الأستاذ الدكتور عبداللطيف عربيات عضو المكتب التنفيذي للمجمع بالإنابة عن الأستاذ الدكتور خالد الكركي رئيس المجمع ، واشارعربيات في كلمة القاها إلى محورين: ماذا يعني اليوم العالمي للغة العربية، ومجمع اللغة العربية الأردني مؤسسة عامة ذات موقع متميز في الأردن، وجاء فيها: "لقد كرم الله سبحانه وتعالى هذه اللغة بجعلها لغة رسالة السماء إلى الأرض وللناس كافة، فكل على مَن هذه البسيطة يسعى لتعلمها وإتقانها، وهذه الميزة لا تتوفر للغة أخرى في العالم، فأتت ترى الناطقين بغيرها يقبلون عليها وعلى استخدامها وإتقانها".


وأضاف فيما يتعلق بالمجمع: "أن مجمع اللغة العربية الأردني ساهم في أداء رسالة المجامع العربية كافة والعالم أجمع، حيث قام بدور متميز في ترجمة العلوم المتخصصة في الجامعات، وكان سباقاً في وضع وتعريب مصطلحات العلوم المتخصصة الجامعية والعسكرية وألفاظ الحياة العامة ووضع معجمات متخصصة لكثير منها،
وتخلل الفعالية ندوة بعنوان: "المصطلح والتعريب"، أدارها الأستاذ الدكتور إبراهيم بدران عضو المجمع، ضمت محاور عدّة أهمها: حالة العالم، وسمات العصر، والدول الصناعية المتقدمة، واللغة والتحصيل العلمي، والفكر والثقافة والإبداع، والمصطلحات والآليات، كما حاضر في الندوة: الأستاذ الدكتور همام غصيب عضو المجمع في بحث تحدّث فيه عن مفهوم المصطلح، وطرائق إيجاد مقابلات عربية للمصطلحات العلمية الوافدة وهي: الاشتقاق، والمجاز، والنحت، والترجمة، والتعريب، وركز على عمل لجان المصطلحات الدائمة في المجمع، وهي ثلاث لجان: الأولى في العلوم الأساسيّة والتطبيقية، والثانية في العلوم الطبية والصحية، والثالثة في العلوم الإنسانية والاجتماعية، وضمّ البحث تجربة المجمع الثريّة العميقة التي حازت جائزة الملك فيصل العالمية في اللغة العربية والأدب لهذا العام واستندت تجربة المجمع إلى الركائز الثلاث الآتية: ترجمة الكتب الجامعية العلمية المنهجية، وتعريب الرموز العلمية، وتعريب المصطلحات، وأنهى بالتحديات التي تواجه المجمع للاستمرار في هذا المجال، وأهمها: عامل الوقت، والتمويل، والإتقان، واستنفار الجامعات والإعلام وسائر المؤسسات، والنقد الموضوعي، والتنسيق البارع.

وعلى هامش الحفل كرّم الأستاذ الدكتور عبداللطيف عربيات وأمين عام المجمع الدكتور محمد السعودي الفائزين في مسابقات المجمع في دورتها الثانية التي أُعلنت نتائجها مؤخراً،  حيث فاز من الجامعة الهاشمية عن مسابقة "لغتي هويتي" فئة أفضل مبادرة لغوية من الجامعة الهاشمية كل من: الدكتورة رائدة أخو زهية والطالب مصعب بنات بالجائزة الأولى، وقيمتها (500) خمسمئة دينار لكل واحد منهما، بينما حجبت الجائزتان الثانية والثالثة.

 

.



 




 Date posted : 19-12-2017
 عدد المشاهدات: 856
 
Share this information