آخر الاخبار
في انجاز دولي مرموق هندسة الهاشمية تحصل على الاعتماد الدولي ABET الكامل لخمسة من أقسامها

         

   

في انجاز دولي مرموق، حصلت خمسة أقسام في كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية (وهي الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية وهندسة الحاسوب وهندسة الميكاترونكس والهندسة الصناعية) على الاعتماد الدولي من قبل مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا ِ.ABET حيث وضعت هيئة ABET على عاتقها وضع وتطوير معايير عالية الجودة للتعليم الهندسي منذ 75 عامًا، وقد منحت ABET لبرامج كلية الهندسة الخمسة اعتمادا كاملا لست سنوات حتى العام 2024، وهي المدة الاقصى للاعتماد وفق تقرير نتائج الاعتماد التي وردت رسميا يوم الثلاثاء 28-8-2018 . وبهذا الانجاز النوعي العالمي تكون برامج كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية قد حققت احد اهم معايير الاعتماد الدولية المعتبرة في التعليم الهندسي، وتُعامل شهادات خريجي هذه الأقسام مثل أي شهادة في جامعة أمريكية معتمدة.

واعتبر رئيس الجامعة الهاشمية الاستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني هذا الاعتماد الدولي الكبير اقرارا دوليا بريادة الجامعة الهاشمية وكلية الهندسة فيها وتأكيداً على حرص الجامعة على ضمان تطبيق معايير الاعتماد والجودة عالمياً ومحلياً والذي يؤهلها بدوره للرقي إلى مستوى عال من المخرجات في التعليم العالي على مستوى المنطقة والعالم.

وأشاد الاستاذ الدكتور بني هاني بدور كلية الهندسة بكافة كوادرها والأقسام الخمسة فيها للحصول على هذا الاعتماد الـ ABET والذي يعد ثمرة جهد عظيم بذلته الأقسام لتحقيق معايير الاعتماد وضوابطة الامر الذي مكن الجامعة من ان تكون ضمن صفوة الجامعات التي اعتمدت كليات الهندسة فيها من قبل ABET، وأضاف الرئيس بأن الجامعة مستمرة في استراتيجية الاعتماد العالمي لكافة كلياتها وأقسامها وبرامجها ضمن خطة واضحة المعالم متسقة مع رؤيتها الاستشرافية لريادة الجامعة الهاشمية اكاديميا وبحثيا واداريا. وأكد الدكتور بني هاني بانه يهدي هذا الانجاز للوطن والذي يأتي متسقا مع رؤية قائد الوطن بان تنطلق جامعاتنا الى العالمية وان ترفع من قدرتها على التنافسية والريادة دوليا واقليميا.

من جانبه قال عميد كلية الهندسة الدكتور عوني اطرادات بأن كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية قد بذلت بكافة كوادرها المخلصة جهودًا عز نظيرها للحصول على هذا الاعتماد الدولي المرموق عالميا من قبل هيئة الاعتماد ABET لدورة الاعتماد 2017/2018 من حيث التوثيق والمنهجية والجودة والتقييم والمراجعة، ولتحقيق ذلك اتبعت الكلية خطة واضحة وتم تشكيل لجان استشارية في الأقسام الخمسة تتكون من ممثلين للصناعات المحلية والنقابات والشركات الحكومية والخاصة وجهات التوظيف والخريجين، وتم مراجعة أهداف هذه الأقسام ومخرجاتها التعليمية وكان لها أثر واضح في تعديل خطط هذه الأقسام بما يتطلبه السوق المحلي. واشار عميد كلية الهندسة الى ان  التطوير المستمر لجودة التعليم هو أحد أهم العناصر للاعتماد الأكاديمي لهيئة ABET، ولإنجاز ذلك قامت الاقسام الخمسة بوضع أهداف محددة قابلة للقياس توجب على الاساتذة والطلاب والخريجين تحقيقها والالتزام بها. كما قامت الكلية بمراجعة رؤيتها ورسالتها، وأهدافها بما يتناسب مع متطلبات الاعتماد. وقد قدمت الكلية تقريرا مفصلا من قبل البرنامج Self-Study Report يناقش مدى التزام البرنامج الأكاديمي بتلك المعايير وبعدها فقد تبعها استقبال لجنة مقيمين دوليين من قبل مجلس الاعتماد ِABET للتأكد من سلامة عمليات التوثيق والتأكد مما جاء في التقرير من خلال وجود اثباتات تفي بعدم وجود مشاكل أو نقاط ضعف في البرنامج، وقام المقيمون كذلك بمقابلة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وزيارةالقاعات الصفية والمخبرية وجميع مرافق الجامعة ومراجعة وتدقيق كافة ملفات المواد والامتحانات والخطط الدراسية وسياسات التقويم المباشر وغير المباشر للطلبة والتدريب ومشاريع التخريج وتقييم خطط وسياسات الكلية لتطوير مهارات الطلاب لا سيما في مجال التصميم الهندسي والتأكد من توافق المخرجات مع الاهداف وتفاصيل  أخرى عديدة اكاديمية وفنية وادارية.

واضاف الدكتور اطرادات ان هذا الاعتماد الدولي سينعكس بشكل كبير على الوثوقية بمخرجات الكلية وطلبتها وكوادرها وسيسهم في تعزيز فرص الخريجين في التوظيف خصوصا ان الكثير من الجهات الدولية والاقليمية المحلية تشترط ان يكون المتقدم للوظيفة خريج كلية معتمدة من ABETوالامر كذلك ينطبق على اعضاء الهيئة التدريسية التي تشترط كثير من المؤسسات الاكاديمية والبحثية الدولية ان تكون لديهم خبرة في مؤسسات معتمدة من ABET وكذلك فان هذا الاعتماد يسهل القبول لطلبتنا في الدراسات العليا في الجامعات الأمريكية والغربية وكذلك سيدعم جهود الكلية لخلق برامج دراسات عليا مشتركه مع الجامعات الأمريكية المرموقة. وكذلك فان هذا الاعتماد العالمي سيسهم في وضع كلية الهندسة وبرامجها وكوادرها وطلبتها على الخارطة الدولية وسيرفع من تصنيف الجامعة الهاشمية وكلية الهندسة على مؤشرات التقييم العالمية باذن الله.

ويذكر ايضا ان كلية الهندسة تعمل حاليا على استكمال متطلبات الحصول على الاعتماد الدولي ABET لدورة 2018/2019 لقسمي الهندسة المدنية والهندسة الطبية والاعتماد الدولي NAAB لقسم هندسة العمارة وقد شارفت تلك المعايير على الاكتمال لتكتمل منظومة الاعتماد الدولية لكافة اقسام هندسة الهاشمية. وكذلك فان الكلية تخطوا حاليا خطواتها لاستكمال متطلبات الحصول على شهادة الجودة من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الاردنية حتى تظل شانها شأن كافة كليات الجامعة ميدانا من ميادين الريادة والاسهام العلمي ان شاء الله.  

 

 




 Date posted : 05-09-2018
 عدد المشاهدات: 2793
 
Share this information